أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بعد منح مئات الاستثناءات.. "الفيميه" ممنوع على صغار المجرمين

محلي | 2017-07-05 14:51:33
بعد منح مئات الاستثناءات.. "الفيميه" ممنوع على صغار المجرمين
   بطاقة السماح باستخدام "الفيميه" تم تسليمها إلى 375 شخصا حتى مساء أمس الثلاثاء
عبد السلام حاج بكري - زمان الوصل
أيام قليلة فقط مضت على قرار حكومة النظام الذي تضمن منع استخدام اللاصق الأسود المسمى "فيميه" على كل السيارات دون استثناء، ولكن هذه الأيام القليلة حملت ما يؤكد أن النظام يقوم على الاستثناءات والواسطة والرشى لحماية كبار المجرمين فيه.

وزير الداخلية محمد الشعار أصدر بطاقات خاصة ممهورة بتوقيعه الشخصي تسمح "لحاملها" بتركيب "الفيميه" على سيارته، لحجب وجوه كبار الضباط والمسؤولين عن الناس.

القرار "الاستثناء دخل حيز التنفيذ وانتشرت البطاقات بين عدد غير قليل من "عليّة القوم" حسب وصف "شبكة إعلام البهلولية" الموالية، وبدت الحواجز ودوريات الأمن عاجزة عن التصرف حيال حامليها.

عقيد في وزارة الداخلية أشار إلى أن بطاقة السماح باستخدام "الفيميه" تم تسليمها إلى 375 شخصا حتى مساء أمس الثلاثاء.

وتوقع في حديث لـ"زمان الوصل" أن يتجاوز عدد البطاقات الاستثنائية الممنوحة من الوزارة 1000 خلال أيام، على أن تتمكن أعداد كبيرة لاحقا من الحصول عليها جراء توسط جهات أمنية وحزبية لمنحها لأشخاص "لا يحتاجونها" حسب قوله.

ولم يستبعد عقيد الشرطة أن تكون تلك الجهات قد بدأت بتلقي الرشى مقابل التوسط بمنح البطاقة "العتيدة" أسوة بالبطاقات الأمنية التي كانت تمنح سابقا للتهرب من خدمة العمل وممارسة التشبيح على المواطنين.

وكان قرار إزالة "الفيميه" عن السيارات أثار ارتياح سكان الساحل، أو الفقراء منهم، جراء تزايد جرائم الخطف والقتل والسرقة التي كان يقوم بها شبان يقودون سيارات "مفيمة".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الدستورية تنفي احتمالية نقل أعمالها لدمشق      الطيبي: "إسرائيل" سلمت السويد 192 رضيعا عربيا والأخيرة غيرت ديانتهم      نفق 3 آلاف منها.. الجدري يصيب 30 ألف بقرة في حمص      أكبر عملية تسريب.. 15 مليون حساب بنكي إيراني على مواقع التواصل      ختام جولة أستانا.. رفض مبادرات الحكم الذاتي والتأكيد على وحدة الأراضي السورية      القنيطرة.."جباتا الخشب" تنتفض وتطالب بمعتقليها      مقتل عنصرين من ميليشيا "فاطميون" قرب تدمر      عندما تصب مياه "الخصوم" في طواحين الأسد.. النظام يحتفي بالسيطرة على أهم طرق الإمدادات