أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشار يسلم زمام دير الزور إلى غول مخابراته وقاتل "غزالي"

أرشيف

بخلاف ما أشاع النظام وشبكاته عن تحييده وتجميده، بعد تورطه في قتل "زميله" المخابراتي المشهور "اللواء رستم غزالي"، فقد استعان النظام بـ"اللواء رفيق شحادة" في واحدة من أخطر مناطق سوريا وأكثرها تعقيدا، حيث عينه بشار رئيسا للجنة الأمنية والعسكرية في محافظة دير الزور.

ويعد "شحادة" من أكثر ضباط النظام الطائفيين توحشا وتغولا ونفوذا، حتى إن ضابطا بوزن "غزالي" الذي كان ذراع بشار الطويلة في لبنان قتل على يد حراس "شحادة" عبر "فسخه" وسحله، ما جعل السوريين أقدر على تخيل مدى وحشية "شحادة" تجاه الناس العاديين الذين لا حول لهم ولا قوة، ممن وقعوا تحت يديه خلال فترات خدماته الطويلة، سواء عندما كان مرافقا شخصيا لحافظ أو عندما كلف بأمن الحرس الجمهوري، وصولا إلى منصبه الأعلى رئيسا لشعبة المخابرات العسكرية، خلال أحرج فترات سوريا، وهي فترة اندلاع الثورة، حيث تولت هذه الشعبة اعتقال وتصفية عشرات الآلاف من السوريين، بعد تعذيبهم بشكل شنيع، وثقت عدسة المنشق "قيصر" جوانب منه، وأوصلته للعالم.

وفي ربيع 2015 تواردت أنباء عن خلاف حاد بين "شحادة" و"غزالي" (رئيس شعبة الأمن السياسي حينها)، دفع الأخير ضريبته من حياته، عندما أمر "شحادة" حراسه الشخصيين بسحل الرجل الذي كان يعتقد أن لا أحد يستطيع الاقتراب منه، كونه الشخص الذي أدى للنظام خدمات لا تقدر بثمن في لبنان وسوريا.

وقد أشاع النظام في تلك الفترة أنه أقال كلاً من "شحادة" و"غزالي" من منصبيهما، ليتم نعي "غزالي" بعد أيام قليلة، متأثرا بإصاباته البليغة من معركته مع حراس زميله المخابراتي.

ولـ"رفيق شحادة" أخوان معروفان على نطاق واسع في سوريا، الأول هو "معين" قائد سرية "الموكب" المختصة بتنظيم وحماية مواكب بشار، وهو موقع يبدو أن رفيق ورثه لشقيقه معين، أما الأخ الآخر فهو "شريف" الذي يقدم نفسه بصفة إعلامي، ولاحقا عضو في "مجلس الشعب"، وقد عرف بظهوره الكثير والمتكرر على شاشات الفضائيات للدفاع عن النظام.

وجاء تعيين " رفيق شحادة" رئيسا للجنة الأمنية والعسكرية خلفا لـ"اللواء موفق الأسعد" الذي وضع "تحت تصرف القائد العام للجيش والقوات المسلحة".

وكان "الأسعد" يشغل نائب رئيس الأركان في جيش النظام، عندما عين قبل أشهر رئيسا للجنة الأمنية والعسكرية في دير الزور، بالتزامن مع نجاح تنظيم "الدولة" في حصار مطار دير الزور، أضخم وأحصن قواعد النظام في عموم المحافظة.

وقد تناقلت وسائل إعلام موالية خبر تعيين "شحادة" وأبرزته، ومن بينها قناة "العالم" الإيرانية، التي لانعلم إن كانت وقعت في خطأ أم إنه تصرف مقصود، عندما أرفقت خبر التعيين بصورة للجنرال المقتول "غزالي".

وسبق لـ"زمان الوصل" أن انفردت بتقرير مفصل ومدعم بالأرقام والبيانات عن منظومة القمع الأسدية، أظهر بما لايدع مجالا للشك أن شعبة المخابرات العسكرية تعد "غول" الأجهزة الأمنية في سوريا، والأكثر تورطا في ملاحقة واعتقال السوريين، وغير السوريين (للاستزادة https://www.zamanalwsl.net/news/69950.html)

زمان الوصل
(59)    هل أعجبتك المقالة (56)

ســـــــاميه

2017-06-29

أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ... ماذا جلب البعث لسوريا؟ ... الفقر، العبودية، خسارة الأرض، الطائفية، اللصوصية، صهاينة أصفهان يحكمون سوريا، حزب الله يقتل السوريين، أيران تسيطر على سوريا، روسيا تحتل سوريا ، جيش أبو شحاطة ينهار، نصف سكان سوريا مهجرين ولاجئين، أكثر من نصف سوريا مدمر ... أنتبــــــــه أيـــهـــــــا الســــــــــــــــــــــــــوري ...... لازال الصعلوك السافل يظن أنه رئيس سوريا المحتلة ..... أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي