أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الطائرات متعددة الجنسيات تصبغ عيد أهالي الشرق السوري بالدماء

أرشيف

صُبغ أول أيام عيد الفطر في محافظات الشرق السوري بدماء عشرات المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة غارات جوية لطائرات الحلف الروسي والتحالف الدولي طالت مدن وبلدات أرياف دير الزور والرقة والحسكة المستثناة من مناطق خفض التوتر المتفق عليها بين روسيا وتركيا وإيران. 

وذكرت مصادر محلية ونشطاء أن طائرات حربية استهدفت الليلة الماضية منزلاً تسكنه عائلة نازحة عن الرقة في حي "البازول" في بلدة "القورية" بريف دير الزور، ما أدى إلى مقتل 12 شخصاً من هؤلاء النازحين أغلبهم نساء وأطفال.

وسبق أن قضى 5 مدنيين معظمهم من النساء والأطفال في قصف جوي لطائرات روسية استهدف فجر يوم العيد حي "البودرباس" في مدينة "مو حسن"، القريبة من مناطق المواجهات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وقوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري. 

كما قصف الطيران الحربي مناطق في حيي "الحويقة" و"الرشدية" في مدينة دير الزور وبلدات "الحسينية" و"الشولا" و"معدان" و"وادي الثردة" منطقة "الصخرات" و"المعبار" قرب مدينة "الميادين" بريف دير الزور.

وفي الرقة، وثق نشطاء أسماء 3 مدنيين لقوا حتفهم نتيجة قصف طيران التحالف الدولي استهدف سيارتهم أثناء محاولتهم نقل مياه الشرب من نهر الفرات، والذي توقف وصوله إلى أحياء المدينة منذ أيام نتيجة تدمير شبكة المياه في المدينة بسبب القصف الجوي على المدينة، وسط اشتباكات مستمرة منذ أسابيع بين تنظيم "الدولة" وميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، التي بسطت سيطرتها على حي "القادسية" ليرتفع عدد الأحياء الواقعة تحت سيطرتها إلى 6 أحياء من الجهتين الشرقية والغربية. 

وكانت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلت عائلة كاملة في غارة جوية استهدفت منزلها في قرية "أم حفور" بريف مدينة "الشدادي" جنوب الحسكة، وذلك مع حلول موعد إفطار آخر أيام شهر رمضان.

ويذكر أن روسيا وتركيا وإيران اتفقت على إنشاء أربع مناطق لتخفيف التوتر في سوريا مطلعَ شهر مايو/أيار مايو الماضي في العاصمة الكازاخية "أستانة"، تتركز في محافظة إدلب وأجزاء من محافظات (حلب واللاذقية وحماة المجاورة)، وريف حمص الشمالي، وضواحي دمشق والغوطة الشرقية، وأجزاء من درعا والقنيطرة.

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي