أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يهاجم قوات النظام في "بانوراما" دير الزور

عناصر التنظيم في دير الزور

احتدمت المواجهات بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وبين قوات النظام، يوم الاثنين، على الأطراف الجنوبية لمدينة دير الزور بعد هجوم جديد للتنظيم على جبهة "البانوراما" قوبل بقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قبل النظام وحلفائه.

وذكرت مصادر موالية لنظام الأسد أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطروا على مواقع لقوات النظام في مدرسة "البانوراما لقيادة السيارات" ودوار ومزارع "البانوراما" "تلة السيرياتيل" في مدخل دير الزور الجنوبي قرب اللواء (137) بعد اشتباكات مستمرة لليوم الثالث على التوالي.

وأكدت المصادر أن مواجهات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة بين عناصر الطرفين دامت لساعات طويلة في تلتي "السيرتيل" و"أم عبود" على جبهة "البانوراما"، وامتدت إلى جبهة المطار العسكري، حيث فجّر تنظيم "الدولة" مفخخة بالقرب من الساتر الشرقي للمطار.

كما شنّ الطيران الحربي الطيران الحربي غارات جوية عدة على مناطق يسيطر عليها التنظيم في "كازية الإيمان" و"ساتر السيرتيل" و"مدرسة البانوراما" و"دشمة القلعة" في محيط "البانوراما"، إضافة لمحيط "جسر الرقة" و"جبل الثردة" و"حقل التيم" ومواقع على طريق دمشق، وفق المصادر ذاتها.

بينما أكد نشطاء أن رجلا قضى بقصف لطائرة حربية استهدف أمس حراقات النفط (مصاف بدائية) قرب قرية "أبو النيتل" شرق بلدة "الصور" بريف دير الزور الشمالي.

في سياق متصل، قتل وأصيب عدد من المدنيين بقصف لعناصر تنظيم "الدولة" استهدف حيي "الجورة" و"القصور" الخاضعين لسيطرة قوات النظام غربي مدينة دير الزور، فيما أوقع قصف جوي يعتقد أنه روسي في مدينة "موحسن" بالريف الشرقي ضحايا في صفوف المدنيين، حسب نشطاء محليين.

وتتجدد الاشتباكات وعمليات تبادل القصف بين النظام والتنظيم بين الحين والآخر على أربع جبهات في مدينة دير الزور ومحيطها، هي "جبل ثردة" و"البانوراما" و"المطار العسكري" وداخل أحياء المدينة، ما يؤدي إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي