أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تدمير مقر لقوات النظام في درعا ومصادر في "الجنوبية": أرض حوران ابتلعت أرتالا كثيرة

أحد عناصر المقاومة في درعا - جيتي

تمكنت فصائل المقاومة في درعا من تدمير مقر لقوات النظام في حي "سجنة" بدرعا البلد إثر استهدافه بصاروخ "عمر" بحسب ما أعلنت غرفة عمليات "البنيان المرصوص" المشرفة على معركة "الموت ولا المذلة".

وقالت الغرفة في بيان لها اليوم السبت إن المعارك المستمرة أسفرت عن تدمير دبابة بصاروخ "تاو" في "حي سجنة" المجاور لحي "المنشية"، مشيرة في الوقت نفسه إلى انفجار منصة إطلاق صواريخ "فيل" تابعة للنظام أثناء تجهيزها للرمي في حي "القصور" قرب البانوراما وهلاك جميع أفراد طاقمها.

مصادر ميدانية أكدت لـ"زمان الوصل" أن الطيران الحربي لم يغادر أجواء المحافظة وتم إحصاء حتى ساعات عصر السبت أكثر من 30 غارة نفذها الطيران الحربي على أحياء درعا المحررة بينما ألقى الطيران الحربي 38 برميلا متفجراً بالإضافة لعشرات صواريخ أرض –أرض من طراز "فيل".

وطال القصف والغارات بلدات "النعيمة، أم المياذن، اليادودة" والطريق الواصل بين بلد "مليحة العطش –بصر الحرير".

التصعيد العسكري الذي تشهده محافظة درعا يتزامن مع الحديث عن حشود للميليشيات الشيعية ومن بينها ميليشيات حزب الله اللبناني يتم الزج بها على جبهات درعا.

مصادر مقربة من الجبهة الجنوبية أشارت لـ"زمان الوصل" إلى أن "أرض حوران ابتلعت الكثير من الأرتال"، مفضلة عدم تقديم المزيد من التفاصيل.

وتمكنت الفصائل قبل يومين من تدمير أرتال على طريق دمشق درعا بالقرب من بلدة "خربة غزالة" إثر استهداف الرتل من قبل "فوج المدفعية" التابع للجيش الحر بـ 40 صاروخا من طراز "كاتيوشا".

درعا - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي