أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنقرة تعلن رسميا.. تشكيل جيش وطني في الشمال السوري (شاهد)

"الجيش الوطني" سيكون مدعوما من أنقرة وتحت قيادتها

أعلنت أنقرة عن خطتها لتشكيل جيش سوري جديد في الشمال السوري، تحت مسمى "الجيش الوطني"، الذي يجمع تشكيلات مختلفة تنشط في سوريا، وتتحد في هدف محاربة النظام ومناوئة التشكيلات التي تطمح لفرض مشروعات انفصالية.

وجاء الإعلان التركي عن تشكيل الجيش الجديد عبر كلمات واضحة للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" نقلتها قناة "تي آر تي" الرسمية الناطقة بالإنجليزية ضمن تقرير للقناة بثته منذ ساعات، تابعته "زمان الوصل" وتولت ترجمة أهم مضامينه.

وقال التقرير إن "الجيش الوطني" سيجمع شتات فصائل متفرقة، وسيكون مدعوما من أنقرة وتحت قيادتها، وهو الخطوة التالية لعملية "درع الفرات" التي أعلن المسؤولون الأتراك إنهاءها لأنها حققت أهدافها، حسب تصريحاتهم، ومن ضمنها إقامة "منطقة آمنة".

وفي التقرير المصور، ظهر "فراس باشا" قائد فصيل "المنتصر بالله" مؤكدا خبر تشكيل الجيش الجديد، ومعلقا: "إن شاء الله سيكون الجيش الجديد قادرا على الدفاع عن البلاد بأكملها، ولن تكون هناك مجموعات صغيرة أو مختلفة، وسنكون جميعا جزءا من جيش واحد".

التقرير المصور الذي تضمن لقطات من تدريبات عسكرية للمنتسبين إلى الجيش الموعود، قال إن "الجيش الوطني" يهدف إلى توحيد فصائل الجيش الحر وحماية شمال سوريا من هجمات النظام أو المليشيات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي، والوقوف في وجه مساعي الأخير لتغيير التركيبة السكانية في المنطقة.

ونوه التقرير بأن الجيش الوطني من شأنه بث الطمأنينة في نفوس الراغبين إلى الشمال السوري، وهو ما دعا إليه "الباشا" منوها بأنهم طردوا تنظيم الدولة من تلك المناطق وقد عادت الحياة "إلى طبيعتها"، وهو ما يعطي للسوريين –حسب التقرير- فرصة جديدة.


زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي