أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الحشد الشعبي" تدخل قرى حدودية يسيطر عليها مسلحو "العمال الكردستاني" و"نوادر شمر"

أحد عناصر "كتائب الإمام علي" قرب ناحية القحطانية (18كم عن الحدود السورية)

وصلت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية يوم الاثنين، إلى الحدود السورية من جهة ناحية "الهول" السورية عقب سيطرتها على قرية ومخفر "أم جريس" الحدودي والتقت بذلك مع ميليشيات "حماية سنجار" و"نوادر شمر" بجنوب قضاء "سنجار" العراقي.

وذكرت الميليشيا "العراقية الشيعية" في بيانات متتابعة على موقعها في شبكة الإنترنت إنها وصلت إلى الحدود العراقية –السورية من جهة شمال قضاء "البعاج" والجهة المتاخمة لقضاء "سنجار".

وجاء هذا التقدم في اليوم الخامس من عملية عسكرية أطلقتها الميليشيا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في قضاء (البعاج) والمناطق التابعة له حملت اسم "محمد رسول الله الثانية" سيطرت خلالها على قريتي "وادي الميدار"، و "تارو" و"مجمع الجزيرة السكني" غرب ناحية "القحطانية" (18 كم من الحدود السورية)، والتي سيطرت عليها يوم أمس أيضاً بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة"، وفق بيانات الميليشيا.

وسيطرت الميليشيا المدعومة إيرانيا في بداية العملية على بلدة "القيروان" وقريتي "العدنانية" و"كوجو" اليزيدية، حيث انضم عشرات المسلحين اليزيدين إلى صفوف "الحشد الشعبي" بعد أن أعلن المقاتل القيادي اليزيدي "قاسم شفان" انضمامه إلى الميليشيا العراقية صباح يوم أمس، وفق مصادر محلية.

وأفادت المصادر بالتقاء عناصر "الحشد" بعناصر ميليشيات "نوادر شمر" العشائرية وحماية سنجار"YPş" المرتبطة بحزب "العمال الكردستاني" (PKK) في قريتي "أم الذيبان" و"أم جريس"، وهما خاضعتان لهذه الميليشيات منذ عام 2016 جنوب قضاء "سنجار" قرب الحدود مع سوريا من جهة ناحية "الهول" شرق الحسكة، والتي تسيطر عليها ميليشيات تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" منذ نهاية 2015.

وتشارك ميليشيا "الحشد الشعبي" الشيعية بقيادة مستشارين إيرانيين في معركة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى المستمرة منذ أكثر من نصف عام، إضافة للمشاركة في حصار مدينة "تلعفر" التركمانية منذ أشهر، وبوصولها "سنجار" أمست قريبة من مناطق سيطرة نظام الأسد في مدينتي الحسكة والقامشلي.

وتقع هذه المناطق ضمن ما أطلق عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" مع ناحية "الهول" السورية اسم "ولاية الجزيرة"، وفي شباط فبراير/2015، وتضم أيضاً مناطق "سنجار" و"زمار" و"تلعفر" و"تل عبطة" و"الحمدانية" و"القيروان" و"العياضية" و"البعاج".

الحسكة - زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)

الغاء التربية الدينية ال

2017-05-29

نرجو العام يكون اخر سنة دراسية في شي اسمو تربية دينية بمدارسنا - حتى مصر الغت التربية الدينية باتفاق و رضى جميع الاطراف.


الهاشمي

2017-05-29

الحشد الشيعي اداة ايران الاول في العراق يسابق الزمن لتحقيق حلم الملالي ( بالتعاون مع بقية الميليشيات وحرس خموني ) بالربط بين طهران وبغداد ودمشق وبيروت لاقامة البدر الشيعي كما يصرح قيس الخزعلي ( عصائب اهل الباطل) تحت رعاية ايرانية - روسية - حسنا هذة تلعفر هل يستطيعون اقتحامها ؟ اتحداهم الا بموافقة العم سام . الان الامريكان سيقومون ببناء حاجز امني يمتد من التنف في الجنوب الشرقي السوري وصولا الى عين العرب (كوباني) في اقصى الشمال لقطع طريق الحرير - كلنا نتذكر الصفعة التي وجهت للرتل الذي كان متوجها نحو التنف - اليوم اوباش نصر اللات وبضع مئات من جيش بشار المهلهل يلتقون لمنع الامريكان من اقامة هذا الحاجز الامني - لكنهم وعبر وسيط استلموا رسالة من الامريكان انهم اذا حاولوا ضرب الاخير فسيكون الرد في العمق الايراني !!! وانا اتوقع ان يحدث قريبا لان الميليشيات الوقحة لا تعي الامور الا بعد تحولها الى اشلاء ! يعتقد اتباع المسردب انه يساندهم وهو اقوى من النووي !!! بهائم ( اجلكم الله).


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي