أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبر "TDV" وبالصور.. تركيا تنشط في الشمال السوري إغاثيا وتنمويا

تولت المؤسسة التركية تجهيز وجبات الإفطار وتقديم معونات غذائية لعشرات الآلاف

بحلول شهر رمضان، كثفت تركيا نشاطها الإغاثي والتنموي في الشمال السوري، مطلقة مجموعة من المشروعات التي تستهدف توسيع قاعدة المستفيدين من هذا النشاط، وتحاكي في طابعها روحية الشهر الموصوف بالخيرية والبركة والطاعات.

واعتمدت تركيا في تفعيل نشاطها الإغاثي والتنموي خلال رمضان على أكثر من ذراع، مثل: هيئة الإغاثة (IHH) ووقف الديانة التركي، المعروف اختصارا بـ"TDV"، وقد عمد هذا الأخير إلى تنويع بصماته التي وضعها على الشمال السوري، من إطعام الطعام مرورا بترميم وتجهيز المساجد المدمرة، وصولا إلى افتتاح الأسواق الخيرية.

وتركز معظم نشاط "TDV" على المناطق التي تم انتزاعها من تنظيم "الدولة" بفعل عملية "درع الفرات"، مثل الباب وجرابلس، حيث تولت المؤسسة التركية تجهيز وجبات الإفطار وتقديم معونات غذائية لعشرات الآلاف، فيما افتتحت عدة مساجد وجوامع أبوابها من جديد لتستقبل المصلين، بعد أن أهلتها "TDV" وجددت ما تدمر منها.

وقف الديانة التركي الذي أطلق مشروعا واسعا لترميم عشرات المساجد في الشمال السوري، استطاع أن يؤهل بعض المساجد لتكون جاهزة مع قدوم شهر رمضان، ومن بينها مسجد عمر بن الخطاب في مدينة الباب، ومسجد آخر في منطقة اعزاز يعود زمن تشييده إلى نحو قرن.

ولم يكتف "TDV" بذلك، بل عمد إلى افتتاح عدة متاجر خيرية في كل من: جرابلس، الباب، اعزاز.. حيث توزع هذه المتاجر سلعها على المستهدفين مجانا، وهي سلع مختلفة تتنوع بين الغذائيات والألبسة والأدوات المنزلية والمنظفات.. وغيرها من المنتجات، التي لاغنى عنها لأي أسرة.





زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)

ابو ابراهيم

2017-05-30

لكم الشرف يا معارضة سوريا اصبحتم متسولين بعد ماكنتوا اسياد في بلادكم .لقد ضحكوا عليكم.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي