أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنطوانيت نجيب أصبحت صديقة زهير عبد الكريم وكوثر البشراوي على "فيسبوط"

وصفت نجيب اللاجئين السوريين في لبنان بأنهم "خربوا البلد وأخذوا من اللبناني رزقته وعيشه"

أثارت تصريحات للفنانة السورية أنطوانيت نجيب غضب واستهجان اللاجئين السوريين في لبنان على شاشة قناة "الجديد" اللبنانية أول أمس.

ووصفت نجيب اللاجئين السوريين في لبنان أثناء استضافتها في برنامج "بلا تشفير" بأنهم "خربوا البلد وأخذوا من اللبناني رزقته وعيشه".

وسرعان ما أعلنت نجيب انضمامها إلى نادي محبي "البوط العسكري" على خطى فنانين وإعلاميين اصطفوا إلى جانب النظام مثل الفنان زهير عبد الكريم والإعلامية التونسية "كوثر البشراوي"، غير أن نجيب تفوقت عندما أعلنت أنها لن تضع البوط العسكري لـ"الجندي السوري" على رأسها وحسب، وإنما زادت عليه بوط ميليشيا "حزب الله".

وأجابت على سؤال لمقدم البرنامج عن رأيها في البوط العسكري لميليشيا حزب الله قائلة "فوق راسي، لأنهم يقاتلون إلى جانب الجيش السوري".

وأضافت "أضع حذاء الجندي السوري على رأسي، والمرحوم حافظ الأسد وعائلة الأسد، هم من طوروا سوريا منذ عشرات السنين، وأنا مع بقاء الرئيس الأسد لأنه زعيم البلد ولم يقصر مع أي أحد والسيدة أسماء هي سيدة عظيمة".

ووجهت خطابا إلى "من يكرهوا الرئيس الأسد" قائلة "تذكروا كيف كنتم وكنا وكانت حياتنا قبل الحرب، رجعوا حبوا سوريا، ارجعوا ع حضن سوريا".

ولم يسلم ساسة لبنان من نقد نجيب، حيث قالت معلقة عن رأيها في رئيس مجلس الوزراء اللبناني "سعد الحريري": "مع احترامي له، أنا لا أحبه، هدي اللعب، أبوك ما كان هيك".

تصريحات "نجيب" لاقت استهجانا من قبل ناشطين ولاجئين سوريين، فأطلق عليها بعضهم لقب "أم بوطين".

وضمن التعليقات الساخرة، قال الكاتب السوري "ماهر شرف الدين" على حسابه في "فيسبوك" "نصيحة للفنانة السورية أنطوانيت نجيب التي قالت بأنها تضيف بوط مقاتل حزب الله لتضعه على رأسها إلى جانب بوط الجندي السوري، إذا ظليتي مكفية هيك وحطيتي بوط كل فصيل بقاتل مع النظام على راسك، رح تندفني بالصرامي!".

زمان الوصل - رصد
(49)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي