أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيفانكا ترامب توضح دورها في ضرب "الشعيرات" بعد هجوم الكيماوي

إيفانكا ترامب

نفت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، صحة ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام حول دورها الحاسم في اتخاذ والدها القرار بضرب قاعدة "الشعيرات" بريف حمص.

وقالت إيفانكا للصحفيين خلال زيارتها لبرلين، حيث حضرت فعاليات قمة العشرين النسائية، موضحة: "إنه تفسير غير صحيح"، وفقا لقناة ABC.

وذكرت صحيفة "صاندي تايمز" في وقت سابق أن إيفانكا أصرت على ضرب قاعدة "الشعيرات" بالصواريخ، متأثرة بالصور الصادمة الملتقطة من مكان الهجوم الكيميائي على بلدة "خان شيخون" بريف إدلب.

واعترفت إيفانكا بأنها بالفعل أعربت لوالدها عن رأيها حول الهجوم في "خان شيخون"، وأكدت أنه تطابق تماما مع موقف والدها، بحسب ABC.

وأضافت أن والدها هو بنفسه اتخذ القرار باستهداف "الشعيرات" بعد إجراء مشاورات مع اعضاء الحكومة.

وقالت: "إن رئيس الدولة لا يستطيع اتخاذ قرارات منطلقا من العواطف فقط.. فقد تم تلقي المشورات على جميع المستويات".

وأشادت بالحزم الذي أبداه والدها وأعربت عن افتخارها بأفعاله التي أظهرت أن "الولايات المتحدة لن تصرف النظر عن مثل هذه الهجمات المروعة باستخدام السلاح الكيميائي".

وكالات
(11)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي