أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التحالف يستهدف الفارين من حصار "الطبقة" ويقتل 11 شخصا من عائلة واحدة

نازحون بريف الرقة - نشطاء

قتلت طائرات قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" مجموعة من المدنيين حاولت النزوح عن مدينة "الطبقة" غرب الرقة، والتي يحاصرها حلفاؤها على الأرض منذ أسبوعين تقريباً، فيما أعلنت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" سيطرتها على قرى جديدة بالريف الشمالي.

وأكدت حملة "الرقة تذبح بصمت" أن 11 مدنيا معظمهم من عائلة "أبو العيش" بينهم 7 أطفال لقوا حتفهم بغارة جوية لطيران التحالف استهدفت سيارة تقل مدنيين حاولوا الخروج من مدينة "الطبقة" المحاصرة.

ونقل مصدر حقوقي لـ"زمان الوصل" أن نحو 30 سيارة يستقلها النازحون تعرضت لقصف من قبل "قوات سوريا الديمقراطية" خلال خروجهم من "الطبقة" باتجاه مدينة الرقة، مشيراً إلى أن معظم النازحين في هذه القافلة أصيبوا باستثناء سيارتين.

وذكرت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" في بيان إن إنها سيطرت على دوار "العلف" الواقعة في الجبهة الغربية لمدينة "الطبقة"، وجزيرة المحمية شمال غربي المدينة، وقسم من حي "الوهب" جنوبي المدينة.

وقالت ميليشيات "سوريا الديمقراطية" في بيان منفصل إن مسلحيها سيطروا على قريتي "حزيمة" و"مزرعة تشرين" وقطعت طريق الرقة –تل أبيض بعد مواجهات بمع تنظيم "الدولة" بريف الرقة الشمالي. 

وأوضحت أن عناصرها شرعوا بتمشيط قرى "حلوة عبيد"، "حلو عبد"، و"العبارة"، و"الكالطة"، و"تل الصدد"، و"السكري" ، و"مزرعة العلو" و"زهرة" التي وقعت ضمن حصار بعد التقاء محوري "معيزيلة" و"عين عيسى" قرب "حزيمة".

وأشارت الميليشيات المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية أنها استولت على جثث 76 قتيلاً من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" وأسرت 8 آخرين، بينما قتل من عناصرها 30 مسلحاً وجرح 37 غيرهم. 

وكانت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة حزب "الاتحاد الديمقراطي" أعلنت يوم 21 آذار/ مارس الماضي بدء عمليات اقتحام مدينة "الطبقة" بريف الرقة الغربي، عقب عملية إنزال ونقل قوات عبر بحيرة الفرات نفذتها قوات "مارينز" أمريكية على الضفة اليمنى لنهر الفرات.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي