أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام ينقل طائراته الحربية إلى مطارات مدنية خشية تكرار الضربة الأمريكية

أرشيف

علمت "زمان الوصل" من مصدر عسكري في جيش النظام أن قيادة القوى الجوية التابعة للنظام أمرت أمس الجمعة بنقل تمركز الطائرات الحربية الجاهزة من مطاراتها الأساسية إلى المطارات الدولية ذات طابع الاستخدام المدني، وهي مطارات دمشق الدولي ومطار المزة ومطار حلب الدولي "النيرب"، وذلك بعد الضربة الصاروخية الأمريكية التي استهدفت مطارات "الشعيرات" أهم مطارات النظام العاملة، والذي كان يضم نحو ربع طائرات الأسد الحربية.

وقال المصدر إن خشية النظام من تكرار الضربة الصاروخية الأمريكية دفعته إلى نقل مقاتلاته، مشيرا إلى أن ضربة أخرى قد تؤدي إلى تدمير الطائرات في المطارات الأخرى وبالتالي تفقد قوات النظام أحد أهم وسائط التأثير الناري في حربها على الشعب السوري.

ووصف المصدر أضرار المطار إثر الضربة بأنها "غير كبيرة ويمكن إصلاحها خلال 10 أيام كحد أقصى"، مشيرا إلى أن المهبط وممرات التدحرج بحالة جيدة.

وكشف أن أكثر من نصف الطائرات التي استهدفت في الهنكارات، والتي يقدر عددها بـ 18طائرة هي طائرات منسقة أساسا وغير جاهزة.

ونقل المصدر أن طائرات مطاري "الضمير" و"السين" و"الناصرية" يتم نقل تمركزها إلى مطار دمشق الدولي وطائرات "تي فور" و"حماة" إلى مطار حلب الدولي، وربما ايضا يتم ترحيل قسم إلى مطار "القامشلي" بشكل مؤقت ريثما تنجلي آثار ومفاعيل الضربة الأمريكية لمطار "الشعيرات".

وذكر أن قوات النظام ما زالت تستخدم، إضافة إلى "الشعيرات"، 10 مطارات أخرى وهي "القامشلي، دمشق الدولي للاستخدام المدني، حلب الدولي للاستخدام المدني والعسكري، حماة، تي فور، الناصرية، السين، الضمير، وخلخلة"، كمطارات حربية بالإضافة إلى مطاري "بلي" و"المزة" العسكريين كمطارات حربية للمروحيات الحربية.

ويبقى تحت سيطرة النظام مطاران غير مستخدمين وهما مطار "الثعلة" في السويداء و"الضبعة" وهو تحت السيطرة الإيرانية وسيطرة حزب الله في قصير حمص.

وبالعودة إلى الضربة الأمريكية على مطار "الشعيرات"، فقد كشف المصدر أن القوات الروسية أُبلغت بالضربة الساعة 01,00 ليلا، من قبل الأمريكان، حيث ابلغ الروس قيادة النظام بذلك وبدأت القوات الروسية بإخلاء مقراتها خارج المطار وأقلعت جميع مروحياتهم من المطار باتجاه مطار "حميميم"، وغادر جميع عسكريي الروس المطار.

أما قوات النظام، بحسب المصدر، فكانت مرتبكة بسبب عدم جاهزية جميع الطيارين للطيران الليلي، حيث تمكن جميع الطيارين الجاهزين للطيران ليلا من الإقلاع من المطار إلى مطار "تي فور" العسكري، فضلا عن إخلاء جميع الأبنية التي يتواجد فيها الطيارون والفنيون خارج المطار إلى المساكن العسكرية قرب المطار، وبالتالي لم يتم تدمير جميع الطائرات التي كانت متواجدة في المطار، والتي كان يقدر عددها بـ40 طائرة من طرازات مختلفة (سو22م4+سو24+ميغ23م ل+ل39).

وذكر المصدر نفسه أن العدد الكلي لقتلى النظام بلغ 9 بينهم 6 ضباط بينهم عميد وجميعهم من الدفاع الجوي، بالإضافة إلى حوالي 20 جريحا تم إسعافهم إلى المشفى العسكري بحمص.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي