أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إنزال جوي يستهدف موقعا لتنظيم "الدولة" غرب دير الزور

جنود امريكان بريف الرقة

نفذت طائرات يعتقد أنها تابعة للقوات الأمريكية، أمس الخميس، انزالاً جوياً استهدف منطقة على ضفة نهر الفرات اليمنى قرب بلدة "التبني" الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور الغربي.

وأكد الناشط "أحمد الرمضان" من مؤسسة "فرات بوست" أن إنزالا جويا نفذته طائرات مروحية يرجح أنها أمريكية عصر اليوم شرق بلدة "التبني" بريف دير الزور.

وقال "الرمضان" إن العملية استهدفت قريتي "البويطية" و"الطريف" غرب منجم الملح في منطقة "التبني"، والذي يعد – المنجم- مقرا أساسيا لإدارة شؤون تنظيم "الدولة" في المنطقة.

ورجح الناشط أن تكون العملية استهدفت اجتماعا لقياديين من تنظيم "الدولة الإسلامية" في المنطقة التي تحوي أيضاً معسكرا تدريبا لما يسمى "أشبال الخلافة" (أطفال مجندون) وسجنا تحت الأرض.

وكانت قوات خاصة أمريكية وبريطانية بالاشتراك مع عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية"، نفذت إنزالا جوياً وعملية نقل للقوات على الضفة اليمنى لنهر الفرات قرب مدينة الطبقة في 21 آذار/ مارس المنصرم، سبقه إنزال جوي مطلع العام الحالي استهدف موقعا بين بلدتي "الكبر" و"الجزرة" في ريف دير الزور الغربي.

يذكر ان ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بقيادة حزب "الاتحاد الديمقراطي" أعلنت في النصف الأول من آذار/مارس الماضي، سيطرتها على قرى الجزرات بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة" في المنطقة المقابلة لمنطقة التبني على الضفة اليسرى لنهر الفرات بريف دير الزور الغربي.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي