أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طهران لذوي ضحايا خان شيخون.. نعزيكم ونعلن فتح أبوابنا لعلاج المصابين بالكيماوي

أطلقت طهران جملة تصريحات حول مجزرة خان شيخون، "دانت" فيها "الحادثة" دون أن تنعتها بالمجزرة أو الجريمة، محذرة من التعامل معها "وفق المعايير المزدوجة والدعايات الموجهة القائمة على الأحكام المتسرعة واستغلالها كمادة للاتهام وكسب المواقف والأهداف السياسية لبعض اللاعبين". في إشارة واضحة إلى إصرارها على تبرئة نظام بشار الأسد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي"، إن حكومته تدين بشدة أي استخدام للسلاح الكيميائي في سوريا بصرف النظر عن مسببيه وضحاياه.

وأقر المسؤول الإيراني بأن مجزرة خان شيخون "لم تكن الأولى التي استخدم فيها السلاح الكيميائي خلال الأزمة السورية"، معتبرا أن الهدف وراء من كل ذلك هو "الإخلال بالعملية السياسية في سوريا ونسف الهدنة".

ووصف قاسمي إيران بأنها "أكبر ضحايا استخدام السلاح الكيميائي"، معربا عن مواساته لأسر ضحايا "هذه الكارثة المؤلمة في خان شيخون" واستعداد بلاده لاستقبال وعلاج المصابين جراءها.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (38)

محمد علي

2017-04-06

سناتي الي ايران لكن محرريرين و نطهر البشريه منكم يا انجاس ،،،، انتم جربتم العرب المسلمون الفاتحون في عدة معارك ووتعرفون معرفة المؤكدة من هم ابو بكر و عمر و عثمان ،،، و سيعود التاريخ مرة اخرى و تعود امة محمد ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي