أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المعارك وفيضان "البليخ" يكثفان تدفق النازحين والتنظيم يهاجم "سوريا الديمقراطية" غربي الرقة

نازحون من الطبقة - ناشطون

هاجم تنظيم "الدولة الإسلامية" مواقع ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أمريكيا في محيط مدينة "الطبقة" غربي الرقة، فيما استمر تدفق آلاف النازحين من المنطقة إلى مناطق الريف الشمالية والجنوبية.

وقالت ميليشيا "سوريا الديمقراطية" المدعومة من قوات التحالف الدولي إن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" شنوا صباح اليوم هجومين منفصلين على قريتي "العجيل" قرب مطار "الطبقة" العسكري و"مشيرفة" على طريق حلب- الرقة، مستخدمين الأسلحة الثقيلة والسيارات المفخخة، مشيرة إلى أنها (سوريا الديمقراطية) صدت الهجوم وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين بينما سقط بعض عناصرها جرحى.

وأشارت ميليشيا "سوريا الديمقراطية" إلى أن الاشتباكات مستمرة مع التنظيم الذي يحاول التقدم في المنطقة التي سيطرت عليها من الضفة اليمنى لنهر الفرات عقب عملية نقل قوات عبر بحيرة الفرات والإنزال الأمريكي قبل نحو 10 أيام.

وكشفت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" في بيان لها أن الحملة العسكرية على مدينة "الطبقة" التي بدأت في 21 آذار مارس المنصرم أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من عناصر التنظيم وعناصرها إضافة لسيطرتها على 13 قرية وأكثر من 10 مزارع وقطع جميع الطرق المؤدية إلى المدينة، عقب عملية الإنزال الجوي بالتعاون مع قوات التحالف والتي تعتبر الأولى من نوعها بهدف السيطرة على مدينة "الطبقة" وسد الفرات قربها.

وكان التنظيم أعلن يوم أمس أنه قصف بـ40 قذيفة مدفعية ثقيلة مواقع ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" في مدخل مطار "الطبقة" العسكري جنوب المدينة وقرية "سحل الخشب" شمالها.

*النازحون 
في سياق متصل أكد الناشط "مهاب ناصر" لـ"زمان الوصل" وجود أعداد كبيرة من المدنيين في مدينة "الطبقة" أمسوا شبه محاصرين بعد تقدم ميليشيات "سوريا الديمقراطية" إلى أطراف قرية "الصفصافة" شرق مدينة "الطبقة"، والتي تعد المنفذ الأخير نحو المدينة بسبب رصد الطيران لطريق الصفصافة -الطبقة والاشتباكات القريبة من الطريق.

وقال "ناصر" إن حركة نزوح للمدنيين شهدها الريف الشمالي بسبب المعارك القريبة من مناطقهم في قريتي "اليمامة" و"سحل الخشب"، بالإضافة إلى فيضان قناة "البليخ" القريبة من القريتين خوفاً من غرق المنطقة.

أمّا في الريف الجنوبي، نزح سكان قرى "جليب العجيل" و"عايد كبير" و"الفداوي" قرب مطار "الطبقة" العسكري باتجاه البراري الجنوبية للطبقة وبعض القرى شرق مدينة "الطبقة"، ونصبوا خياما مبعثرة في المنطقة دون وجود أي منظمة إنسانية لمساعدتهم، وفق الناشط.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" حذّر يوم الأحد الماضي، من انهيار سد الفرات قرب مدينة "الطبقة" نتيجة ارتفاع منسوب المياه المحتجزة خلفه بعد تعطل بوابات السد وتجهيزاته عن الخدمة بسبب الغارات الجوية وضربات المدفعية الأمريكية المكثفة، بالتزامن مع إعلان ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" بدء عمليات اقتحام المدينة بريف الرقة الغربي.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي