أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استهلاكية النظام.. مع السكر مرتديلا منتهية الصلاحية

المواطنون اشتكوا من الطريقة التي تستغل حاجتهم لمواد رئيسية كالسكر والرز

أن تكون فاسداً في نظام البعث هذا أمر عادي جداً، فهو من مقومات استمراره، لكن مدراء مؤسساته تجاوزوا حد الفساد إلى الفساد بوقاحة منقطعة النظير، وفي هذا الصدد نشرت جريدة "تشرين" الحكومية تحقيقاً عن قيام المؤسسة الاستهلاكية وعبر سياراتها الموزعة في الأحياء الشعبية بتوزيع مادة السكر بسعر 400 ليرة للكغ الواحد وهو أرخص من السعر المطروح في السوق لكل مواطن 5 كيلوغرامات، ومعه يتم بيع إجباري لمواد أخرى (مرتديلا زوان - وطحينة وحلاوة "سيتي باتا" و"ماسا"، شوكولا "سويت" لديها شهر أو شهران مدة صلاحية فقط.

المواطنون اشتكوا من الطريقة التي تستغل حاجتهم لمواد رئيسية كالسكر والرز وسواها وإجبارهم على شراء منهية الصلاحية، وليست ذات فائدة، ولكن لا آذان صاغية.

الجريدة نقلت عن "وسام حمامة" مدير فرع دمشق "السورية للتجارة" أن الغاية هي خدمة المواطن وهو اجتهاد منه، والغاية الحقيقية من تحمل مسؤولية التوزيع هو حماية من يقف خلفه من تجار.

الغريب كما تقول الجريدة نقلاً عن أحد المعنيين هو أن المرتديلا المستوردة بطريقة غير نظامية قد صودرت منذ فترة بعيدة، ولكن لم يتم طرحها في الأسواق، فأي فساد وقح وعدم احترام لأرواح السوريين الذين يعيشون في أحضان دولة الأسد، وهو الذي يقتل من خرج عن طاعته بغير المرتديلا (البراميل والطائرات وسواها).

ناصر علي - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي