أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة تحرر مناطق جديدة بريف حماة وحركة نزوح للأهالي جراء القصف الجوي

عناصر المقاومة نفذت هجوماً عنيفاً على مواقع النظام في حاجز "القرامطة" وقرية تل "الصخر"

واصلت فصائل المقاومة السورية تقدمها العسكري في ريفي حماة الشمالي والغربي اليوم الثلاثاء، وسيطرت على حاجز "القرامطة" وتل "الصخر" بعد اشتباكاتٍ عنيفة مع قوات النظام والمليشيات الطائفية، وذلك ضمن معركة "صدى الشام" في المنطقة.

ووفقاً لمصادر ميدانية، فإن عناصر المقاومة نفذت هجوماً عنيفاً على مواقع النظام في حاجز "القرامطة" وقرية تل "الصخر"، أسفر عن تحريرهما ومقتل عددٍ من العناصر وتدمير أسلحةً ثقيلة للنظام، كما دمر الثوار دبابة ثانية على جبهة قرية "الجديدة" وأخرى على محور "تل ملح".

وكانت فصائل المقاومة قد بدأت هجوماً عنيفاً على مواقع النظام بريفي حماة الشمالي - والغربي، في 21 آذار مارس الجاري، سيطرت خلاله على 15 منطقة أبرزها "صوران" و"معردس" و"خطاب" و"المجدل" خلال معركة "وقل اعملوا".

من جانبٍ آخر، شن طيران النظام غاراتٍ جوية بالصواريخ الفراغية على قرى "الزكاة" و"الأربعين" وحصرايا" و"المجدل"، وطال قصف بالبراميل المتفجرة مناطق عدة شمال وغرب "حماة"، تزامناً مع حركة نزوح ضخمة شهدتها المنطقة هرباً من القصف، حيث أكد ناشطون أن حصيلة أعداد النازحين قاربت 30 ألف شخص، فيما أكدت الأمم المتحدة أن العدد بلغ نحو40 ألف شخصٍ بحسب وكالة "رويترز".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي