أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غوطة دمشق.. إقالة المجلس المحلي في منطقة "المرج"

تضم منطقة "المرج" 28 مدينة وبلدة من بلدات ومدن الغوطة الشرقية الأشد فقراً

أقالت المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية في منطقة "المرج" بالغوطة الشرقية بريف دمشق إدارة المجلس المحلي لمنطقة "المرج" من عملها بسبب "عدم قدرتها على القيام بالمهام المتوجبة عليه وفشلها الذريع في تلبية احتياجات أهالي المنطقة لا سيما بعد التهجير المتتالي لأبنائها".

وأشار بيان للمجالس أمس الأول إلى أن المجلس المستقيل لم يتمتع بالكفاءات والخبرات اللازمة لإدارة المنطقة، وأثبت عدم قدرته على إقامة علاقات عامة وبناء شراكات داخلية وخارجية لخدمة أهالي المنطقة سوء الإدارة وعدم الالتزام بتطبيق النظام الداخلي وعدم التعاون مع المكتب التنفيذي وتعطيل قراراته بشكل متكرر.

البيان الذي اطلعت "زمان الوصل" عليه، أشار إلى أن المجلس المحلي الحالي بات فاقداً للشرعية، ووفقاً للنظام الداخلي تم تجميد عمله، وعليه سيتم تشكيل لجنة تسيير أعمال لحين إجراء انتخابات أصولاَ خلال مدة أقصاها 45 يوماً من تاريخ صدور هذا البيان في 25-3-2017. 

وتضم منطقة "المرج" 28 مدينة وبلدة من بلدات ومدن الغوطة الشرقية الأشد فقراً وتساوي ربع مساحتها تقريباً، وهي تحاذي مطار دمشق الدولي من جهة الجنوب، وتمتد شمالاً بمحاذاة دوما والقلمون، وشرقاً إلى وديان الربيع، وغرباً إلى عمق الغوطة.

وتجاوز عدد سكانها قبل الثورة 200 ألف نسمة بدأ تهجيرهم من بدايات الصراع العسكري وما زال التهجير منها مستمراً إلى الآن.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي