أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قذائف النظام العنقودية تقتل 4 مدنيين في "جسر الشغور"

اسعاف جرحى القصف على جسر الشغور - ناشطون

استهدفت قوات الأسد المتواجدة في تلال جبلي الأكراد والتركمان كافة محاور ريف اللاذقية المحرر والطرقات العامة وقرى ريف إدلب الغربي بعدد كبير من قذائف المدفعية والصاروخية مساء اليوم الأربعاء.

كما شنت طائرات النظام القاذفة عددا من الغارات بالقنابل العنقودية على محاور جبل "الكبانة" والقرى البعيدة عن الجبهات والمأهولة بالسكان.

وتسبب القصف الجوي بالقذائف العنقودية على مدينة "جسر الشغور" بمقتل أربعة مدنيين بينهم طفلان وهما "عادل شاروط وبدر حيحانو".

وأصيب عدد آخر بجراح، عرف منهم "قصي علي وزياد دبلو وعبود حداد ومؤيد نجاري وأحمد ريحاوي".

كما تعرض أحد عناصر الدفاع المدني في "بداما" أثناء عمله وهو "أبو رشيد موسى الأعرج" لإصابة بجراح متعددة بالقصف الصاروخي الذي استهدف البلدة.

وعممت كافة المراصد تحذيرا للمواطنين لتخفيف حركتهم على الطرقات المكشوفة وعدم التجمع مع وجود دائم لطائرات استطلاع في الجو.

وتعرض وسط مدينة "جسر الشغور" مساء اليوم لـصاروخ أرض -أرض بعيد المدى لم ينفجر، وفرضت عناصر الدفاع المدني طوقا حول مكان سقوطه بانتظار تفكيكه من قبل مختصين.

ويستمر التصعيد لليوم الثاني من قبل مراصد النظام على خطوط التماس من ريف اللاذقية مع اشتباكات محدودة على الجبهات وبواسطة الرشاشات بعيدة المدى وقصف متبادل بالهاونات والمدفعية.

زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي