أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة جديدة يرتكبها التحالف الدولي في "المنصورة" بريف الرقة

آثار قصف التحالف على الطبقة أمس -ناشطون

قضى وأصيب أكثر من 200 مدني، يوم الثلاثاء، في قصف جوي نفذته طائرات تابعة لقوات التحالف الدولي على مدرسة يقطنها نازحون في بلدة "المنصورة" بريف الرقة.

وأكد مدير صفحة "المنصورة في عيون أهلها" على موقع "فيسبوك" لـ"زمان الوصل" أن طائرات التحالف أغارت في الساعة فجر الثلاثاء على مدرسة "البادية" جنوب مدينة "المنصورة"، التي تقطنها 50 عائلة نازحة عن ريف حلب والرقة وتدمر، ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 200 شخص، مشيراً إلى أن بعض الضحايا مازالوا عالقين تحت الأنقاض فيما نقل المصابون إلى مشفى "الطبقة" باعتباره المشفى الوحيد المستمر في العمل ضمن المنطقة.

وقال الناشط إن المدرسة كبيرة وتستوعب الكثير من العائلات، وفيها غرف نوم ضمن سكن طلابي ومطابخ كونها كانت مخصصة لطلاب البادية.

وكان 8 مدنيين بينهم أطفال ونساء من عائلة واحدة قتلوا نتيجة غارات لطيران التحالف الدولي على محيط "دوار الكنيسة" في مدينة "الطبقة" يوم أمس، وفق ما ذكرت حملة "الرقة تذبح بصمت".

وفي سياق قريب، أعلنت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" سيطرتها على قرية "حمد العساف" بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شرق ناحية "الكرامة".

يشار إلى أن طيران التحالف الدولي كثف خلال الأسبوع الماضي غاراته الجوية على مدن وبلدات الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في إطار دعمه لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" التي تحاول إحكام الحصار على مركز المحافظة ضمن معركة "غضب الفرات" المتسمرة منذ 6 تشرين الثاني 2016، لكن هذه الغارات أوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي