أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ضحايا مجزرة إدلب نازحون من حمص وقتلى وجرحى في غارات على الرستن وعقرب

من مجزرة ادلب - ناشطون

قالت مصادر أهلية من قرية "الغنطو"، بريف حمص الشمالي لـ"زمان الوصل"، إن جميع الضحايا المدنيين الذين قضوا ظهر اليوم الأحد، إثر أربع غارات، شنّتها طائرات روسية على مدينة إدلب، هم نازحون من قرية "الغنطو"، وجمعيهم من النساء والأطفال، ومن عائلة واحدة.

وكشفت المصادر أن الضحايا هم "جيهان عماد حربا" وطفلاها "سالم" و"علي العكاري" وقريبتهم الطفلة "جوهرة سليمان حربا"، مضيفة أن فرق الإنقاذ في الدفاع المدني، انتشلت الضحايا من تحت أنقاض المنازل المدمرة كليا.

ميدانيا شهدت عدة بلدات بريف حمص الشمالي اليوم، تصعيدا عسكريا، على الرغم من أن وقف إطلاق النار" المزعوم"، مازال ساري المفعول.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حمص، إن طائرات النظام الحربية، شنّت ظهر اليوم، أكثر من 10غارات جوية بالصواريخ الفراغية على مدينة "الرستن" وقرى "دير فول" و"الزعفرانة" و"العامرية" وقرية "عقرب"، بريف حماة الجنوبي، ما أدى إلى مقتل الطفلة "هناء اليوسف" (الرستن) والشاب "جاسم الجاسم" (الغنطو) و"خالد شريف قره بيلان" وزوجته "فاطمة رمضان" من قرية "عقرب".

وأشار المراسل" إلى تعرض مدن وقرى "الحولة" ومحيط "تلبيسة"، و"أم شرشوح"، لقصف مدفعي عنيف، أدى إلى إصابة 6 مدنيين بجروح خطيرة، ودمار كبير في منازل السكان.

كما أحبطت "حركة أحرار الشام" في حمص، محاولة ميليشيات النظام التقدم على جبهة قرية "كيسين" بريف الحولة، وتمكنت الحركة أيضا من تدمير رشاش "14.5"على حاجز "ملوك" جنوب مدينة "تلبيسة".

حمص - زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي