أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم تداول صور وفيديو للمسجد المدمر.."بنتاغون" تقول إنها استهدفت مبنى مجاورا له في ريف حلب

قتل 58 شخصاً على الأقل وجرح عشرات آخرين - ناشطون

نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، جيف ديفيس، مساء الجمعة، قصف قوات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة"، مسجداً بريف حلب.

وقتل 58 شخصاً على الأقل وجرح عشرات آخرين، مساء الخميس، في قصف جوي استهدف مسجداً في قرية "الجينة" التابعة لمدينة "الأتارب" بريف حلب الغربي.

وأقر ديفيس خلال مؤتمر صحفي، أن قوات التحالف نفذت غارة في المنطقة المذكورة، إلاّ أنه أوضح أن "الهدف (من الغارة) كان مبنى مجاوراً للمسجد كان يجتمع فيه عدد من عناصر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

ولفت إلى أن "قصف المبنى تم باستخدام طائرتين مسيرة وأخرى بطيار، وأنهما حققتا هدفهما دون إلحاق الضرر بالمسجد".

وأشار إلى أن الغارة "قتلت عدداً من الإرهابيين، الذين لازلنا نحاول معرفة عددهم".

غير أن ناشطين وعناصر في الدفاع المدني سبق أن أكدوا لـ"زمان الوصل" أن الضحايا مدنيون علق الكثير منهم تحت أنقاض المجسد الذي انهار على رؤوس المصلين أثناء أداء صلاة العشاء.

وتداول ناشون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو للمسجد المدمر والضحايا.

زمان الوصل - رصد
(26)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي