أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تعزز إجراءاتها الأمنية على الحدود.. إيشيق: الأولوية لتحرير "منبج"

أرشيف

قال وزير الدفاع التركي "فكري ايشيق" إن أولوية بلاده هي تحرير مدينة مبنج، مشيرا إلى أن تركيا تنتظر من التحالف الدولي وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية الالتزام بوعودها في هذا الموضوع.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول: "ننتظر بشكل قاطع انسحاب عناصر (pyd) و(pkk) من غرب نهر الفرات، وهذا ما تعهدت به أمريكا لتركيا، وننتظر تنفيذ هذا التعهد بأقرب وقت".

وفي سياق غير بعيد شددت تركيا من إجراءاتها الأمنية لمواجهة التهديدات الأمنية على طول حدودها مع سوريا.

وقام الجيش التركي ببناء جدار حدودي عند بلدة هويوك لمنع عبور الأفراد بطريقة غير نظامية، ويأتي ذلك في وقت هددت فيه أنقرة الخميس بضرب "وحدات حماية الشعب" الكردية المدعومة أميركيا إذا لم تنسحب من مدينة منبج في ريف حلب الشرقي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو: قلنا من قبل إننا سنضرب "وحدات حماية الشعب" الكردية إذا لم تنسحب من منبج، وأضاف أن الهدف هو تطهير منبج وتسليمها إلى سكانها الأصليين في محافظة حلب شمالي سوريا.

ونفى الوزير التركي الأنباء بشأن إعلان الوحدات الكردية الخميس تسليم مواقع عدة شرق مدينة الباب إلى قوات "حرس الحدود" التابعة للنظام بتوافق روسي.

كما أكد الوزير التركي أنه لا ينبغي أن تؤدي مكافحة بلاده لقوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية المكون الأساسي لها- أو أي تنظيم "إرهابي" آخر إلى دخولها في مواجهة مع الولايات المتحدة الأميركية.

وحذر من أن سماح الولايات المتحدة للوحدات الكردية بالمشاركة في القتال ضد تنظيم الدولة في الرقة "يعني تعريض مستقبل سوريا للخطر".

وكالات
(32)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي