أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عائلة تقضي في قصف على درعا والطيران الروسي يشن 30 غارة

اثار القصف على بلدة النعيمة - ناشطون

قضى 4 أشخاص من عائلة واحدة هم "رجل وزوجته وطفلاه" في بلدة "أم المياذن" بريف درعا الشرقي اليوم السبت إثر قصف نفذه طيران النظام المروحي.

وقال ناشطون إن الضحايا هم من النازحين من حي "طريق السد" النازحين بمدينة درعا الذي يتعرض هو الآخر لقصف متواصل.

يأتي ذلك في وقت كثف الطيران الحربي الروسي من غاراته حيث شنّ حتى ظهر اليوم 15 غارة على أحياء درعا البلد و13 غارة على مدينة "بصرى الشام"، ما أسفر عن مقتل شخص وسقوط عدد من الجرحى.

وطال القصف الروسي بلدة "المزيريب" في الريف الغربي وبلدة "معربة" بالشرقي، ما أوقع مزيدا من الجرحى المدنيين، في حين استهدفت قوات النظام درعا البلد بصاروخين من طراز أرض –أرض من نوع "فيل".

وكان طيران الاحتلال الروسي ونظام الأسد، شنّ أمس الجمعة، 38 غارةً على قرى وبلدات محافظة درعا، قضى على إثرها 8 أشخاص وسقط عشرات الجرحى.

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي