أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالصور.. أشهر هيئات الإغاثة التركية تستقبل الطفل صاحب صرخة "بابا شيلني"

الطفل عبد الباسط صطوف

بعد يوم واحد من بتر قدميه جراء غارة جوية، سارعت هيئة الإغاثة التركية (المعروفة اختصارا برمز إي ها ها) إلى استقبال الطفل السوري عبد الباسط صطوف، والإعلان عن تكفلها بعلاجه.

وضجت مواقع التواصل ووسائل الإعلام يوم الخميس بمقطع مصور يظهر فيه الطفل "عبد الباسط" مبتور الساقين، وقد تهتك جزء من اللحم والعظم الذي بقي في رجليه، وهو يصرخ مناديا والده ليرفعه عن الأرض: "بابا شيلني"، وذلك إثر مجزرة نفذها طيران حربي على بلدة الهبيط بريف إدلب، تباينت الروايات حول كونه روسياً أو تابعا للنظام.

وأبانت هيئة الإغاثة التركية أن "عبدالباسط" البالغ من العمر 10 سنوات، لم يفقد ساقيه فقط، بل فقد جراء الغارة الوحشية أمه وأخته الصغيرة، بينما تعاني أختان أخريان له من مشاكل صحية.

ونقلت هيئة الإغاثة التركية عن الطفل "عبد الباسط" قوله إنهم كانوا يتناولون طعم الغداء عندما سمعوا صوت مروحية، فطلب منهم والدهم الاختباء، لكن المروحية رمت إحدى قنابلها فوقهم، فقضت أمه وأخته (3 سنوات) على الفور، بينما بترت رجلا "عبد الباسط" وأصيب أقارب آخرون له.




زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي