أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الموت ولا المذلة".. المقاتلون يرفعون الأذان في مسجد "المنشية" لأول مرة منذ 5 أعوام

يقع حي "المنشية" على "وادي الزيدي"، الفاصل بين حيي "درعا المحطة" و"درعا البلد" - أرشيف

أكدت مصادر ميدانية لـ"زمان الوصل" أن عناصر قوات النظام بدؤوا عصر اليوم الاثنين بالفرار من حي "المنشية" بدرعا البلد، فيما بدأت قوات النظام باستهداف الحي براجمات الصواريخ، الأمر الذي يؤكد بدء عملية الانسحاب من الحي الذي كان خاضعا للنظام.

وأوضحت المصادر أن فصائل المقاومة السورية وصلت إلى منطقة "مسجد المنشية" مشيرة إلى أن ذلك يعني سيطرتهم على نصف الحي. 

وأعلنت غرفة عمليات "البنيان المرصوص" المشرفة على معركة "الموت ولا المذلة" في بيان لها عصر اليوم الاثنين أن المقاومة تمكنت من السيطرة على كتلة أبنية "النجار" التي تعد واحدة من أقوى حصون النظام. فيما قال ناشطون إن مقاتلي الحر رفعوا صوت الأذان في المسجد لأول مرة منذ خمسة أعوام.

وذكرت الغرفة في وقت سابق أن العشرات من عناصر النظام لقوا مصرعهم بعد استدراجهم إلى أحد المباني المفخخة من قبل المقاومة.

وأوردت غرفة العمليات أسماء 5 ضباط من جيش النظام قتلوا خلال المعارك الدائرة في الحي هم:
النقيب مقداد نبيه سعيد
النقيب سومر رامز خدوج
الملازم أول علي خالد صواف 
الملازم أول غزوان هيثم جبر 
الملازم غيث زياد عباس.

بالمقابل أكدت لجان التنسيق المحلية أن مروحيات النظام ألقت 21 برميلا متفجرا على الحي بالتزامن مع تعرضه لقصف بصواريخ أرض أرض من طراز "فيل". 

ويقع حي "المنشية" على "وادي الزيدي"، الفاصل بين حيي "درعا المحطة" و"درعا البلد"، كما يُشرف على جمرك درعا القديم، على طريق درعا البلد- الرمثا، وهذا ما يعطيه أهمية استراتيجية، وكان يقطنه قبل بدء الثورة نحو 20 ألف نسمة بينما يقدر ناشطون عدد سكانه حاليا بنحو ألفي نسمة.

درعا - زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي