أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تحصل على تفاصيل جديدة حول جريمة قتل شاب ووالدته في "السلمية"

القاتل وفي الكادر الضحية - زمان الوصل

كُشفت خيوط وتفاصيل جديدة عن جريمة قتل الشاب "علي فايز ملوك" ووالدته المسنة (شمسه ملوك) طعناً بالسكاكين في مدينة "السلمية" كانون الأول يناير الماضي.

وأفاد ناشطون في المدينة بأن القاتل يُدعى "طلال رئيس الجرف" مواليد السلمية 1989 ويعمل بائعاً للجوالات.

وأكدوا أنه أقدم على تنفيذ جريمته طمعاً بأموال كانت لدى القتيل، حيث كشفت التحقيقات أن "الجرف" كان يتحين الفرصة لقتل "ملوك" قبل تنفيذ الجريمة بأربعة أشهر.

وروت "نسرين ملوك" شقيقة المغدور أن القاتل طمع بمبلغ كان شقيقها يحتفظ به في منزله بعد أن فسخ عقد شراكة في محل تجاري مع أشخاص، ومساء 2016/12/4 طرق باب منزله مدّعياً أنه يود شرب القهوة في منزله، وجلس معه في مطبخ المنزل.

وأردفت أن شقيقها المقتول انشغل بإيقاد المدفأة وفي هذه اللحظة أخذ القاتل سكيناً من المطبخ وطعنه غدراً قرب رقبته من الخلف، فسمعت والدتها صراخه ابنها، وصرخت "لا يا طلال". وعندما اقتربت إلى المطبخ هجم عليها القاتل وغرز السكين في صدرها فانكسرت".

وتابعت محدثتنا قائلة إن القاتل أخذ سكيناً أخرى من المطبخ وأكمل على شقيقها بـ12 طعنة في أنحاء مختلفة من جسده كانت كفيلة بقتله، وهنا -كما تروي شقيقة القتيل- سمعت إحدى جاراتهم أصوات جلبة فصرخت "خير يا علي.. شو صاير عندكم"، وعندما سمع القاتل أصوات الجيران هرع إلى غرفة النوم في المنزل وبدأ بالبحث عن المبلغ فلم يجده، وحينما سمع أصوات طرقات على باب المنزل هرب من فوق الحائط الخارجي بعد أن سرق موبايل الضحية. 

ولفتت محدثتنا إلى أن الجيران سمعوا والدتها وهي تنطق اسم "طلال"، فاستجوبت شرطة المدينة كل من يحمل هذا الاسم في "السلمية" وبعد التحقيق مع الجاني الحقيقي اعترف بارتكابه للجريمة.

وأكدت "نسرين ملوك" أن الجاني تغيّب عن منزل أهله لمدة اسبوع بعد ارتكابه الجريمة وكان أهله يدّعون أنه أُخذ احتياطاً إلى الجيش فيما كان والده يحاول تهريبه خارج سوريا قبل إلقاء القبض عليه ليعترف بمسؤوليته عن الجريمة بعد رفع بصماته من عدة أماكن في مطبخ المغدور. 

وكانت مدينة "السلمية" بريف حماة قد شهدت في كانون الأول الماضي يناير جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب ووالدته.

وأفاد ناشطون لـ"زمان الوصل" آنذاك بأن الشاب (علي فايز ملوك) مواليد السلمية 1985 ووالدته السيدة (شمسه ملوك) مواليد 1951 قتلا طعناً بالسكاكين على يد مجهول تسلل إلى المنزل الذي يقطنان فيه في الحي الشمالي لمدينة "السلمية" قرب ثانوية "الحرس".

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي