أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يصعد من قصفه للقابون ويعاود استخدام الطائرات الحربية

اثار الدمار في حي القابون - ناشطون

صعدت قوات النظام من قصفها لحي "القابون" بالقرب من دمشق الخميس باستخدام الطيران الحربي وذلك للمرة الأولى منذ 3 سنوات.

وأكدت تنسيقيات الثورة أن شخصين قتلا وإصابة 15 إثر قصف نفذته طائرات حربية خلال 4 غارات خلفت بالإضافة للضحايا دمارا كبيرا في الأبنية السكنية.

وشهد حي "القابون" خلال اليومين الماضيين، اشتباكات بين فصائل المقاومة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الطائفية على عدة محاور، تزامنت مع قصف مدفعي.

ووقعت الفعاليات المدنية والعسكرية في القابون مطلع العام 2014، اتفاق تهدئة مع نظام الأسد، بعد حصار فرضه الأخير على الحي دام لعدة أشهر.

ونص الاتفاق على وقف العمليات العسكرية في الحي، وإدخال المواد الغذائية لسكانه، وإطلاق سراح كافة المعتقلين منه، إلا أن قوات النظام لم تلتزم بكافة البنود، إذ تقوم باستهداف الحي بين الحين والآخر بقذائف الهاون والمدفعية والقناصات.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي