أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وجبة فقيرة واحدة لأطفالها يومياً.. قصة أسرة نزحت 15 مرّة

شاهد الفيديو أدناه


طالب الدلي مهجر من منطقة المرج في غوطة دمشق الشرقية مع أطفاله الأربعة وزوجته للمرة 15 على التوالي خلال سنوات الحصار، وذلك بفعل قصف الطيران المستمر على أماكن نزوحهم. 

يعاني الدلي من شبه شلل في يده اليسرى منذ قرابة العام ما جعله عاطلا عن العمل وضاعف من حجم معاناته الإنسانية برفقة أسرته. خيمة العائلة نصبت هذه المرة في أراضي الأشعري ضمن المزارع التي استخدمها الفارون من القصف لبناء مخيمهم الجديد. 

الجوع والحصار والصقيع تهاجم العائلة بشكل يومي دون قدرة على التصدي أو حيلة لذلك، فيما باتت الأحذية والملابس الشتوية حلماً لأطفال العائلة. هؤلاء الأطفال يعانون اليوم أمراضاً رئوية نتيجة دخان الدواليب (الإطارات) المستخدمة في التدفئة، أما الطعام فشحيح للغاية حيث يتناولون وجبة وحيدة في اليوم، وهي بضع من الأكل البائت تقدم ليلاً من المحسنين.

 ويشار لوجود أكثر من 12 ألف عائلة مهجرة في خيام مشابهة لخيمة عائلة الدلي معظمهم بدون معيل أو إغاثة أو مساعدات وربما نزوحهم القادم ليس ببعيد.

زمان الوصل TV (خاص - الغوطة الشرقية) تصوير ومتابعة: قصي نور
(49)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي