أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصدر يكشف لـ"زمان الوصل" كواليس وأهداف تشكيل "هيئة تحرير الشّام"

أرشيف

قال مصدّر مطلع على تشكيل "هيئة تحرير الشّام" إنّ الهدف الرئيس من التشكيل الجديد؛ سحب ذريعة استهداف التحالف الدولي، لمقاتلي ومقار "جبهة فتح الشّام" المكون الرئيس في التشكيل الجديد.

وأُعلن عن "هيئة تحرير الشّام" يوم 28 كانون الثاني يناير المنصرم، من ائتلاف عدة فصائل في الشمال السوري، أبرزها إضافة إلى "جبهة فتح الشّام"، حركة "نور الدين الزنكي".

وقال المصدر لـ"زمان الوصل" إنّ الإسراع في التشكيل الجديد، أتى على خلفية استهداف التحالف الدولي لمعسكر تدريب مقاتلين تابعين لـ"جبهة فتح الشّام" في كتيبة "الشيخ سليمان" بريف حلب الغربي، ما أودى بحياة أكثر من 100 عنصر من مقاتلي الجبهة، وذلك في 20 كانون الثّاني يناير الماضي.

ويأتي الإعلان عن التشكيل الجديد، ليزيل المخاوف عن قادة "جبهة فتح الشّام" وعناصرها، من ملاحقة طائرات التحالف لهم في الشّمال السوري، ما دعا عددا منهم للتخفي عن الساحة، وعدم مقابلته لأحد؛ خوفاً من الاستهداف.

وفقدت "فتح الشّام" خلال الشّهر المنصرم عدداً من القياديين، في غارات للتحالف، بطائرات مسيّرة، بلا طيار، أبرزهم "أبو عائشة التونسي، أبو مصعب الجزائري، وأبو الحسن تفتناز".

ويشير المصدر إلى أنّ الإعلان عن التشكيل الجديد، يختلف كلياً عن اجتماعات الاندماج السابقة، والتي تم الحديث من خلالها عن قيادة "الجولاني" العسكرية لمشروع الاندماج، و"توفيق شهاب الدين" لمجلس الشورى، منوها إلى تخلي الجبهة عن رغبتها في استلام أي منصب في الهيئة الجديدة.

وبحسب المصدر، فإن الاجتماعات الّتي سبقت الإعلان عن الهيئة، اقتصرت على عدد محدود من الفاعلين في الفصائل المنضوية تحت رايتها، حيث شارك فيها من حركة نور الدين الزنكي "توفيق شهاب الدين"، و"حسام الأطرش"، ومن الجبهة "الجولاني" وممثل عن مجلس شورى الجبهة، إضافة إلى "أبو عبد الله الشامي"، قائد "جبهة أنصار الدين"، وممثلين عن "لواء الحق"، و"جيش السنة"، فضلاً ع حضور "هاشم الشيخ" رئيس الهيئة المعلن عنها للاجتماعات.

وما بين متخوّف من تصنيف التشكيل الجديد على لائحة الإرهاب، ومستبعد ذلك، تلتزم الدول الفاعلة في الملف السوري الصمت حتّى الآن، من وضعه على لائحة الإرهاب، أو التعامل معه على أساس تشكيل جديد على الساحة السورية.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي