أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيديو... الرضيع السوري ممنوع من الحليب حتى تعترف به المفوضية بالبنان


يعاني الأطفال السوريين حديثي الولادة في المخيمات اللبنانية أزمة إنسانية تتمثل بعدم اعتراف الأمم المتحدة ممثلة بالمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بهؤلاء الرضع، وبالتالي حرمانهم من أي رعاية صحية أو غذائية أو إغاثية. 

وتتفاقم المعاناة مع أهالي الأطفال لعدم توافر حلول تساعدهم على تجاوز هذه المسألة وخاصة أن معظمهم بات تحت خط الفقرة ولا يملك ثمن قوت عائلته اليومي.

 غياب الحليب أو تغييبه إن صح التعبير دفع بالأمهات للاعتماد على وسائل بديلة للتغذية تتلخص بمزح الماء والسكر أو تقديم مادة الراحة والقطر المكثف.

 ويقول أخصائي الحواضن في الهيئة الطبية بعرسال حسان عمار أن هذا الغذاء البديل ضار بالجهاز الهضمي للرضيع وقد يتسبب له بالكثير من الإسهال والتشنجات المعوية والجفاف وربما الموت بحسب وصفه.

 الجدير بالذكر وبحسب إحصائيات أممية أن عدد الأطفال السوريين المقيمين داخل المخيمات اللبنانية وصل إلى 250 ألف طفل تحت سن السادسة عشرة، 35 % في سنواتهم العمرية الأولى وغذائهم غير متوفر حتى إشعار آخر.

زمان الوصل TV (خاص – عرسال – لبنان) تصوير ومتابعة: عبد الحفيظ الحولاني
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي