أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حذرت فتح الشام من رفضها.. أحرار الشام تطرح ما سمته "المبادرة الأخيرة قبل أن يغرق مركب الثورة"

من تدريبات المقاومة السورية بريف حلب ـ ارشيف

طرحت حركة أحرار الشام الإسلامية مبادرة وصفتها بـ"الأخيرة"، بشأن وقف الاقتتال الحاصل في شمال سوريا، والاتفاق على قيادة موحدة للمناطق المحررة، بما يكفل "إنقاذ وترشيد مثار الثورة"، حسب ما جاء في بيان رسمي للحركة اطلعت "زمان الوصل" على نسخة منه.

البيان الموقع باسم القيادة العامة لحركة أحرار الشام والصادر اليوم الجمعة، اعتبر أن قتال جبهة فتح الشام لعدد من الفصائل، هو بمثابة "عدوان يتجرد من أي مبرر شرعي وعقلي"، لاسيما بعدما قبلت الحركة انضواء عدد من الفصائل تحت لوائها، تجنبا لقتال مرير "لن يستنزف سوى الخزان السني، ولن ينتصر فيه إلا بشار وأعوانه".

وطرحت الحركة على جبهة فتح الشام مبادرة قالت إنها الأخيرة "قبل أن يغرق مركب الثورة"، وتنص على 3 أمور هي: وقف جميع أشكال التحشيد والاقتتال فورا، احتواء عناصر الفصائل المنضمة حديثا للحركة، الدعوة لاجتماع عاجل في غضون 48 ساعة للاتفاق على قيادة موحدة للمناطق المحررة.

وأوضحت الحركة أن القيادة الموحدة ينبغي أن تشمل: مجلس شورى أعلى، تمثيلا سياسيا موحدا، قيادة عسكرية موحدة، مرجعية شرعية موحدة، وقضاء موحدا.

وختم البيان بتحذير جبهة فتح الشام من أن إصرارها على التحشيد وتسيير الأرتال، ورفضها للمبادرة المطروحة، سيدفع أحرار الشام لـ"رد الصيال"، بمعنى دفع أي هجوم تتعرض له من الجبهة، التي حملتها أحرار الشام وزر وتبعات ما سينجم عن أي اصطدام وصراع بين الفصيلين.

زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي