أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أعلن الانتقال لمرحلة الهجوم..أردوغان: من حقنا إقامة مناطق آمنة شمال سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان : "إن عملية حصار مدينة الباب مستمرة وعناصر تنظيم الدولة بدأوا بالفراروسنستمر في مكافحة عناصر "ب ي د/ ي ب ك" أيضاً بنفس العزيمة، مؤكدا أن بلاده تريد إنشاء مناطق خالية من المنظمات الإرهابية هناك (شمال سوريا) ، فهذا من حقنا". 

واضاف أردوغان في تصريحات خلال اجتماعه الخامس والثلاثين مع ممثلي المخاتير اليوم الخميس في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة. 

"ندرك جيداً الأسباب وراء طول مدة العملية العسكرية على مدينة الباب إلى هذا الحد، وهي التي كان من الممكن أن تنتهي خلال فترة قصيرة جداً".

من جهة أخرى قال أردوغان، إنّ بلاده تخلت عن وضعية الدفاع، وبدأت بمهاجمة تلك المنظمات (الإرهابية) في أوكارهم سواء داخل حدود تركيا أو خارجها. 

وشدد على أن تركيا لن تسمح لأي كان أن يأتي وينهكها من خلال الإرهاب، والاقتصاد وعصابات الخيانة، مشيراً أنّها "عازمة على التوجه إلى مصدر التهديد أينما كان وسحق رأس الأفعى هناك". 

وفي هذا الصدد قال أردوغان: " لم يستطيعوا شق الصف التركي عن طريق النزاعات العرقية والمذهبية، ولم يتمكنوا من تقسيم البلاد عبر المنظمات الإرهابية ولا من خلال الاقتصاد، فلم يبق لديهم ذخيرة لإطلاقها ضدّ بلادنا، والآن جاء دورنا، تركيا تخلت عن وضعية الدفاع وبدأت بالهجوم". 

واشار أردوغان عن وجود أطراف - لم يسمها - تعمل على ضرب الاقتصاد التركي من خلال رفع سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة التركية، وتسعى لزرع الاضطراب بين صفوف المنتجين والمستهلكين، واللجوء إلى كافة الوسائل الملتوية من أجل إبطاء عجلة النمو الاقتصادي التركي وعرقلة الاستثمارات وتخويف المستثمرين.

وفي هذا السياق قال أردوغان: "هناك العديد من المؤسسات الدولية وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي، يوجهون اتهامات غير محقة لبلادنا، ويتخذون مواقف سلبية تجاهنا، فلا يهمنا تقاريرهم وأكاذيبهم.

الأناضول
(33)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي