أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تضم جاسوسا في السعودية.. خلية عملاء للنظام تضرب في المناطق المحررة وتجند فتيات داخل "النصرة"

كشف العملاء | 2017-01-15 03:39:05
تضم جاسوسا في السعودية.. خلية عملاء للنظام تضرب في المناطق المحررة وتجند فتيات داخل "النصرة"
   استمع للتسجيل أدناه - زمان الوصل
زمان الوصل - خاص

تكشف "زمان الوصل" ضمن سلسلة #كشف_العملاء عن خلية تجسسية مكونة من مجموعة من العملاء استطاعوا اختراق مناطق سيطرة الثوار في عدد من المناطق خاصة إدلب، وامتدت نشاطاتهم لتطال أنصار الثورة في الخارج عبر عميل يعمل في إحدى دول الخليج. 

وفي تسجيلات مسربة على 3 أجراء تنشرها "زمان الوصل" بالتتابع، تظهر رسائل العملاء الصوتية إلى المراكز الأمنية مرسلة إلى دمشق، قيام عميل يدعى إياد بسيم العلي، بتجنيد عدد من الرجال والنساء، في نشاط امتد بين حمص ودمشق وصولا إلى إدلب ، وهي الهدف الأهم في عملية الاختراق، ويصل الأمر إلى تجنيد عميل داخل المملكة العربية السعودية.

وتشير بطاقة "الهويّة" التي تخصّ إياد العلي أنه ينحدر من حاضنة موالية لنظام الأسد، من حي الزهراء بحمص هو ممرض مدني، تظهر صورة له أنه كان يعمل على سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر السوري، من مواليد 1981 حي الزهراء بحمص.

العلي وعبر مكالمة مع فرع المخابرات، كشف عن تعاون لعميل يدعى محمود الموسى، يعمل كمخبر للنظام في منطقة جسر الشغور منذ بداية المظاهرات السلمية في المنطقة 2011، حيث أرسل ملفات عديدة لفرع المخابرات وشعبة الأمن السياسي عن تحركات الناشطين خلال شهور الثورة السلمية، ومن ثم تحركات الثوار أثناء معارك إدلب وخاصة معركة أريحا وجسر الشغور.


ويدعي العميل أن هناك مصادر أخرى لا تزال قادرة على جلب أي معلومة عن مقرات الجيش الحر، ومستودعات الذخيرة، ومعامل تصنيع صواريخ ومدافع جهنم في منطقة الصناعة، بواسطة شخصين يدعيان مصطفى الحلاق ويوسف قداح.

وتحدث العلي عن عدم مبالاة القيادة المركزية للمخابرات بدمشق مع المعلومات الواصلة إليهم من قبل شبكة العملاء، ما تسبب بسيطرة الثوار على مناطق شاسعة من إدلب بحسب وصفه.

أما فيما يتعلق بالسعودية فيقول العلي أنه على تواصل مباشر مع شخص يدعى ناصر عاقل، وهو مدير تنفيذي لإحدى شركات الأدوية في السعودية ومن أقارب العميل محمود موسى.

 ويقوم عاقل بجلب معلومات عن داعمي الثورة السورية في السعودية، وكان آخر تلك المعلومات عن شخص يدعى محمود عبد الكريم العطار يقدم دعم ماديا ولوجستيا للثوار وعن شخص أخر في تركيا يدعى مازن مرمور قام بإدخال صواريخ من تركيا بحسب أقواله.

ويذكر أياد العلي في نهاية اتصاله عن وجود عملاء آخرين في مناطق جسر الشغور ومحيطها لكشف اجتماعات القيادات العسكرية هناك.

وتنشر زمان الوصل لاحقاً تسجيلا خاصّا يتحدث عن تفاصيل بالصوت لعملية تجنيد الفتيات داخل جبهة النصرة.

عضو الجيش الالكتروني وأحد أخطر العملاء.. محمد حسن بمهمة استخباراتية متعددة داخل إدلب


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
1581
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ترامب: لا أضع توقعات عالية للقمة مع بوتين      مقارنة بين أسعار الأجبان والألبان في أسواق دير الزور ودمشق      تراجع ملحوظ للعملات مقابل الليرة السورية      "مرهف سلات".. متطوع في "الخوذ البيضاء" واجه الموت و لم ينكسر      الانقلاب الكرواتي الأبيض والتركي الأسود*      دير الزور .."سوريا الديمقراطية" تتقدم بمحيط "هجين" والبادية      فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018      تقرير: تراجع عمليات الترحيل من ألمانيا مقارنة بالعام الماضي