أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حمص المحاصر.. مقتل 338 مدنيا في النصف الثاني من 2016

اثار القصف على ريف حمص الشمالي - ناشطون

قالت مديرية الدفاع المدني في ريف حمص الشمالي، إنها وثقت مقتل 338 شخصا في مختلف قرى وبلدات ومدن الريف الحمصي المحاصر، إثر غارات شنّتها طائرات النظام والطيران الروسي، خلال النصف الثاني من العام 2016.

وأشارت المديرية في بيان لها، الثلاثاء، إلى أن طيران النظام الحربي والروسي شن خلال الفترة الممتدة من حزيران يونيو الماضي وحتى نهاية كانون الأول ديسمبر الماضي،895 غارة، أدت إلى مقتل 54 امرأة و71 طفلا و213 من الذكور.

وجاء في البيان، الذي وصلت "زمان الوصل" نسخة منه، أن الريف الحمصي المحاصر تعرض العام الماضي، ولأول مرة منذ قيام الثورة السورية، لغارات جوية محمّلة بقذائف محرمة دوليا، حيث تعرضت عدة بلدات (الغنطو، تيرمعلة، الزعفرانة، الحولة ومحيط الرستن) لنحو 45 غارة بقنابل "النابالم" الحارقة، المحرمة دوليا، و80 غارة بالقنابل العنقودية، و70غارة بصواريخ فراغية شديدة الانفجار، وإلى 80 غارة بالبراميل المتفجرة، منها 17غارة محملة بـ"النابالم الحارق". 

ولم تتطرق إحصائية الدفاع المدني إلى المعتقلين في محافظة حمص، الذين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام خلال العام 2016، البالغ عددهم تقريبا 1000معتقل.

وشهد العام الماضي استهداف 9 مراكز للدفاع المدني في جميع قطاعات محافظة حمص بالطيران الحربي والمروحي، كما تم تهجير آلاف المدنيين من قريتي "قزحل" و"أم القصب" وحي "الوعر" المحاصر بمدينة حمص من قبل النظام.

ريف حمص - زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي