أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التحالف يقتل 3 قياديين لـ"فتح الشام" بريف إدلب

خطاب القحطاني أحد أمراء "جبهة فتح الشام" - زمان الوصل

أكدت مصادر مطلعة لـ"زمان الوصل" أنّ طيارة من دون طيار، استهدفت 3 قياديين في "جبهة فتح الشام" بريف إدلب مساء أمس، في غارتين منفصلتين.

وقال مصدر ميداني لـ"زمان الوصل" إنّ الغارة الأولى استهدفت السيارة التي تقل أمير الجبهة في "حزانو" بريف إدلب "خطاب القحطاني"، وشرعي الجبهة في البلدة نفسها ويدعى "أبو المعتصم الديري"، ما أدى لمقتلهما فورا، على الطريق الواقع بين بلدتي "حزانو" و"باتبو"، وذلك في تمام الساعة الثامنة من مساء الأحد. 

وأشارت المصادر إلى أنّ الغارة الثانية، استهدفت سيارة تقل قياديا آخر لم تعرف هويته، ما أدى لمقتله على الفور، وذلك في تمام الساعة التاسعة من مساء أمس، في بلدة "سرمدا" الحدودية.

وفي ذات السياق، أفاد عدد من أهالي ريف إدلب الشّمالي لـ"زمان الوصل" بأنّ طائرات التحالف لم تُغادر أجواء الريف الشّمالي من إدلب، والغربي من حلب، قبل أنّ تقتنص قياديي "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقا)، مساء أمس.

ويأتي الاستهداف المباشر لقيادات "جبهة فتح الشّام" عقب هدنة تشهدها عموم البلاد برعاية (روسية- تركية)، في وقت تضاربت فيها التصريحات، حول شمولية الاتفاق (التركي- الروسي) للجبهة، وكذلك شمولية الاتفاق لغارات التحالف على المناطق التي تشهد اختلاطا بين فصائل المعارضة، و"جبهة فتح الشّام" التي لم يشفع لها تغير اسمها وإعلان فك ارتباطها عن تنظيم "القاعدة" لاستثنائها من قائمة الإرهاب.

زمان الوصل - خاص
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي