أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تجمّع ثوار سوريا" يوثق أكثر من 18 ألفا قضوا في 2016

أرشيف

وثّق تجمّع ثوار سوريا 18566 شخصاً قضوا في كافة أنحاء سوريا خلال عام 2016 بينهم 13467 رجلا و2577 طفلاً و1554 امرأة و412 قضوا تحت التعذيب.

وحسب التوثيق المذكور قضى 10155 على أيدي قوات الأسد و4693 قضوا جرّاء غارات العدوان الروسي و1633 قضوا على يد تنظيم "الدولة" و882 على أيدي مجهولين و471 قضوا في قصف طيران التحالف الدولي و334 برصاص الوحدات الكردية.

ووثق التجمع وفاة 175 شخصاً برصاص فصائل مسلحة و139 برصاص الجيش التركي و5 على يد الجيش اللبناني و4 أشخاص برصاص حرس الحدود الأردنية، وتوزع ضحايا الحرب على عدد من المحافظات السورية حيث نال مدينة حلب النصيب الأكبر من الضحايا بـ 7738 تلتها دمشق وريفها بـ 2473 ثم إدلب بـ 2797 ثم دير الزور بـ 1535 ثم درعا بـ 1134 ثم حمص بـ 1046 وحماة بـ 1015 وقضى 490 في الرقة و248 شخصاً في مدينة الحسكة بينما سقط في اللاذقية 47 شخصاً وفي القنيطرة 38 شخصاً وفي بانياس 7 أشخاص وفي السويداء شخص واحد.

ودأب "تجمع ثوار سوريا" منذ سنوات على توثيق الحصيلة اليومية لضحايا الثورة بالإضافة إلى إحصائية للمجازر بشكل شهري وفصلي، وتقرير سنوي إلى جانب تقارير متخصصة بضحايا المعتقلات تحت التعذيب والأطفال والنساء إلى جانب استهداف قوات النظام وحلفائه للمدن والبلدات السورية الخارجة عن سيطرته.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي