أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موال في فرنسا.. بشار الأسد قتل شعبه كما فعل الخليفة أبو بكر

عمران خطيب

شبه موال للنظام يقطن في فرنسا الجرائم التي ارتكبها ويرتكبها بشار الأسد بحق السوريين بما فعله الخليفة الراشد "أبو بكر الصديق" عندما قاتل المرتدين.

فتحت عنوان "بشار الأسد يقتل شعبه.. والخليفة الأول أبا بكر (أبو بكر) قتل شعبه"، كتب الموالي "عمران خطيب" منشورا حول حوار دار بينه وبين أم وابنتها (من تونس)، خلال لقائهم بالعاصمة الفرنسية "باريس".

وقال "خطيب" إن صديقه أخبره أن الفتاة "إخونجية" (من جماعة الإخوان المسلمين)، معقبا: "مما عزز من فضولي لمناقشتها عن ما يحصل بسورية".

ولاحقا انضمت والدة الفتاة للنقاش مع "خطيب"، الذي قال إن الأم وابنتها كانتا تضعان كلمة ثورة "بين الكلمة والكلمة، فقلت لهم (لهما) ثورة على ماذا ولماذا وبقيادة من؟.. حاولوا كثيرا التحجج بأن الدكتور بشار الأسد استلم الحكم بالقوة بعد المرحوم أبيه فقلت لهم انه لم يستلم الحكم بالقوة بل بإرادة الشعب وممثليه واتفاق كل الرؤوس الكبيرة".

وتابع: "قالت لي هل يوجد فساد في سورية، فقلت لها طبعا يوجد فساد وأنا ضده إلى أبعد الحدود ففرحن وقلن لي بسبب الفساد قامت الثورة... وقلن إن بشار الأسد يقتل شعبه هل رأيت حاكما يقتل شعبه، فقلت لهن نعم رأيت الخليفة الأول سيدنا أبو بكر الصديق قتل شعبه واتهمه بالردة لأنه فقط لم يدفع الزكاة، فقالت لي وهل تقارن سيدنا أبو بكر ببشار الأسد، فقلت لها من الناحية السياسية طبعا أقارنهما ولم لا؟!.. هذا حاكم وذاك حاكم".

وعند هذه النقطة نطقت محاورتا "خطيب" بلفظة الاستغفار، لما تفوه به من مقارنة الخليفة الراشد الأول ببشار الأسد، فرد "خطيب ": "استغفر الله كل ساعة وكل وقت ولكن هل في كلامي ما هو غير مقبول أو هل فيه كفر يحتاج الاستغفار"، فرمقته الأم وابنتها وانصرفتا.


زمان الوصل
(51)    هل أعجبتك المقالة (89)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي