أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

التنظيم يتراجع عن أكبر معاقله في الشمال.. "درع الفرات" تدخل الباب

محلي | 2016-12-21 14:59:14
التنظيم يتراجع عن أكبر معاقله في الشمال.. "درع الفرات" تدخل الباب
   جاء الدخول إلى مدينة الباب، بعد نحو 4 أشهر من انطلاق "درع الفرات" - الأناضول
زمان الوصل
دخلت قوات "درع الفرات" ظهر اليوم إلى مركز مدينة الباب، كبرى مدن الريف الحلبي، لتفرض تغييرا جديدا في خارطة السيطرة على الشمال السوري.

وجاء الدخول إلى مدينة الباب، بعد نحو 4 أشهر، من انطلاق "درع الفرات"، العملية التي أعلنت التدخل العسكري التركي المباشر في سوريا، بتاريخ 24 آب/أغسطس 2016.

وكان الوصول إلى "الباب" واحدا من أكبر أهداف "درع الفرات" كما صرحت أنقرة مرارا، منوهة بأن الغرض النهائي من العملية هو "تطهير منطقة شرق الفرات من التنظيمات الإرهابية"، وهي وفق تصنيف تركيا تشمل تنظيم "الدولة" ومليشيات وحدات الحماية.

ورغم أن "درع الفرات" موجهة ضد الطرفين (التنظيم ووحدات الحماية) غير أن النصيب الأكبر من معاركها واشتباكاتها كان مع تنظيم "الدولة"، الذي فقد كثيرا من معاقله في ريف حلب الشمالي، وانحسر عنها، لتكون خسارته لمدينة "الباب" الخسارة الأكبر له في الشمال.

وتمثل سيطرة "درع الفرات" على الباب تبدلا مهما وربما خطيرا في خريطة السيطرة على الريف الحلبي، لتتعقد هذه الخريطة أكثر، مع وجود العديد من الأطراف، ذات الأهداف المختلفة وربما المتضاربة، وأهمها: النظام ومليشياته وحلفاؤه، المليشيات الكردية، تنظيم الدولة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعض منفذيها من النساء.. أسبوع حافل بالجرائم في الساحل السوري      وزارة الدفاع تنفي مزاعم استخدام الجيش الوطني للكيماوي      أتلتيكو مدريد يواصل نزيف النقاط ويتعادل مع فالنسيا      ترامب يهدد بمقاضاة "سي إن إن" ويتهمها بالتحيز ضده      صور مبهرة... مصر تكشف تفاصيل 30 نعشا أثريا عثر عليها بالأقصر      مستشار قانوني يكشف ثغرة في اللجنة الدستورية تجعلها "فاشلة"      "قسد" تعلن رفضها لبعض بنود اتفاق وقف إطلاق النار      دعوات ليوم "الغضب المنبجي" رفضا لدخول الأسد وروسيا المدينة