أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة جديدة بحق النازحين والمقاومة تصد هجمات للنظام في حلب

من حلب - الأناضول

ارتكبت قوات النظام مجزرة جديدة بحق النازحين في الأحياء المحاصرة من مدينة حلب، راح ضحيتها 25 مدنيا على الأقل أغلبهم من النساء والأطفال، إثر إلقاء الطيران المروحي برميلا متفجرا على حي "الجلوم" عصر اليوم الجمعة.

وأشارت هيئة الدفاع المدني في حلب إلى أنها تمكنت عصر اليوم من انتشال أكثر من 10 أشخاص من تحت الأنقاض وهم على قيد الحياة، في حين لم يتسن لمتطوعيها انتشال عالقين آخرين في منطقة "السفاحية" التابعة لحي "الجلوم" بسبب شدة القصف وعدم توفر الآليات الثقيلة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب إن الطيران الحربي ألقى أيضا عدة براميل على حي "المعادي"؛ ما أدى إلى مقتل طفلين وجرح عدة مدنيين ودمار واسع في المنطقة، كما متد القصف إلى حي "المشهد" الواقع في المنطقة الشمالية من الأحياء الشرقية بحلب مخلفا جرحى في صفوف المدنيين.

وتمكنت فصائل المقاومة السورية في حلب من صدّ عدة هجمات لقوات النظام والميليشيات المساندة لها على عدة محاور في الأحياء الشرقية المحاصرة من المدينة، وتمكنت خلال المعارك من قتل أكثر من 70 عنصرا وأسر 4 آخرين.

كما تمكنت المقاومة السورية أيضاً من تدمير عدة آليات ثقيلة لقوات النظام بينها دبابتان وعربة (بي إم بي) في جبهة حي "المعادي" الملاصق لمنطقة حلب القديمة.

حلب - زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي