أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ميليشيا "سوريا الديمقراطية" تستعد لإطلاق معركة الرقة بمشاركة "ثوار الرقة" و"الغد السوري"

محلي | 2016-12-09 00:51:32
ميليشيا "سوريا الديمقراطية" تستعد لإطلاق معركة الرقة بمشاركة "ثوار الرقة" و"الغد السوري"
   من اجتماع المجلس العسكري لقوات سوريا الديمقراطية بالحسكة - نشطاء
الحسكة - زمان الوصل
أعلنت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، يوم الخميس، عن اقتراب انطلاق "معركة الرقة" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" بدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن "قوات النخبة" التابعة لتيار "الغد السوري" ستشارك في المعركة.

وقال مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" إنه من المقرر الإعلان عن تشكيل مجلس عسكري يضم 5 قياديين من الألوية المنضوية تحت راية "قوات سوريا الديمقراطية" و4 قياديين من "لواء ثوار الرقة"، تمهيداً للمعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، مضيفاً "بعد الإعلان عن تشكيل المجلس – وهذا سيتم خلال يومين- سيحدد موعد انطلاق المعركة".

وأكد المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الطائرات التابعة للتحالف تواصل نقل شحنات من الأسلحة إلى قاعدة عسكرية قرب بلدة "عين عيسى" بريف الرقة الشمالي، في إطار التجهيز للمعركة، بالتزامن مع تواصل الاجتماعات بين ميليشيا "سوريا الديمقراطية" في الحسكة.

ونقلت صفحة "حملة غضب الفرات"، عن المتحدث باسم ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، طلال سلو، قوله: "إن 1500 عنصر محلي تم تدريبهم وتخريجهم في الفترة السابقة سيشاركون في المرحلة الثانية من معركة غضب الفرات، إلى جانب "قوات النخبة" التابعة لتيار "الغد السوري" الذي يرأسه أحمد عوينان الجربا"، مؤكداً أنه في الأيام القليلة المقبلة سيكون هناك بيان رسمي لإعلان انطلاق الحملة العسكرية ضد التنظيم.

وعقد اجتماع بخصوص معركة الرقة، صباح الخميس في مقر ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" بمدينة الحسكة بحضور قادة وممثلين عن ميليشيات "وحدات حماية الشعب"، "وحدات حماية المرأة"، "الصناديد"، "مجلس منبج العسكري"، "مجلس الباب العسكري"، "مجلس دير الزور العسكري"، "مجلس جرابلس العسكري"، "المجلس العسكري السرياني"، "ألوية الجزيرة"، "جيش الثوار"، و"لواء ثوار الرقة"، وفق مصادر كردية.

وسبق أن أكد رئيس المكتب السياسي لـ"جبهة ثوار الرقة"، "محمود الهادي"، لـ"زمان الوصل" أن "لواء ثوار الرقة" سيقود المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لطرده من مركز المحافظة، التي يسيطر عليها منذ كانون الثاني/يناير عام 2014.

وكانت ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية"، التي يقودها حزب "الاتحاد الديمقراطي" الكردي، أطلقت يوم 6 تشرين الثاني/ نوفمبر المنصرم، عملية عسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، تحت اسم "غضب الفرات"، انتهت مرحلتها الأولى بعد أسبوعين بالسيطرة على المناطق الواقعة جنوب طريق حلب-الحسكة الدولي حتى قناة الري قرب بلدة "تل السمن" شمال مدينة الرقة، وذلك تحت غطاء جوي توفره طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
نقل شخص يشتبه في انتمائه لتنظيم الدولة من سوريا إلى أمريكا لمحاكمته      حكومة جبل طارق تمد فترة احتجاز ناقلة نفط إيرانية      "أستانا 13" في آب بمشاركة لبنان والعراق      الشرطة اليابانية تفتش استوديو الرسوم المتحركة المحترق      بعد العثور على جثمانها مشوّهاً ومغتصبة..القبض على أحد قتلة المعلمة "بسيمة" في إدلب      تركيا ترد على هجوم "أربيل" بـ"أوسع"عملية جوية ضد "العمال الكردستاني"      إيران تنفي إسقاط القوات الأمريكية طائرة مسيرة في خليج "هرمز"      ارتفاع عدد قتلى النظام في طرطوس ينكأ جراح ذوي "المفقودين"