أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حمص.. النظام يقتل 8 أشخاص في الريف الشمالي ويستهدف مدرستين وكنيسة بالوعر

اثار القصف على بلدة الغنطو - ناشطون

قضى 8 مدنيين بينهم 3 أطفال، وجرح آخرون، إثر استهداف قوات النظام بلدات بريف حمص الشمالي براجمات الصواريخ ظهر اليوم الإثنين.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" في حمص، بأن قوات النظام والميليشيات الموالية لها المتمركزة في قرية "أكراد داسنية" استهدفت الأحياء السكنية بقريتي "الغنطو" و"أم شرشوح" بريف حمص الشمالي براجمات الصواريخ، فقضى على الفور 7 أشخاص، 3 أطفال وهم (مهند جحواني، وليد جحواني، ناصر عبيد) و4 شبان (عبد الرحيم الحسن، وائل طوقتلي، محمد عدنان شنّات، علي الموسى)، إضافة إلى عدة إصابات.

وأكد مراسل "زمان الوصل" أن فرق الدفاع المدني ما زالت حتى الآن تبحث عن ناجين بين الأنقاض التي خلفها قصف الصواريخ وغارات الطيران.

كما قضى صباح اليوم "سامر الأحدب" متأثرا بإصابته قبل عدة أيام في القصف الذي تعرضت له "الغنطو" قبل أيام.

وقال سكان من بلدة "الغنطو" لـ"زمان الوصل" إن طائرة حربية للنظام شنت بعد وقت قليل من قصف راجمة الصواريخ، 3 غارات بالصواريخ الفراغية على القرية، اقتصرت أضرارها على تهدم عدد من المنازل.

ميدانيا أيضا، ذكر الناشط الإعلامي "أبو فيصل" من داخل حي "الوعر" المحاصر أن عدد من المدنيين، جرحوا ليلة أمس بينهم رجل مسن نتيجة استهداف الحي المحاصر بأكثر من "10 اسطوانات متفجرة"، وصواريخ من نوع "فيل" وذلك بعد ساعات قليلة من انتهاء هدنة "الوعر المؤقتة" التي تمت برعاية روسية، واستمرت 5 أيام فقط.

وأكد "أبو فيصل"، أن سكان الحي قضوا ليلة "عصيبة جدا"، مشيرا إلى أن النظام استهدف ليلة أمس اثنتين من المدارس القائمة والتي لازالت تمارس عملها، إضافة لكنيسة حي "الوعر" الوحيدة وأماكن الاكتظاظ بالناس.

وعلمت "زمان الوصل" أن اللجان الثورية بالحي المحاصر أوقفت العمل بجميع مدارس الحي والمشاريع التعليمية ليومي الاثنين والثلاثاء وطلبت من القاطنين الابتعاد عن الأماكن المكشوفة لقناصة النظام وخاصة ( مشفى حمص الكبير، شارع الرئيس، البساتين، شارع الغابة)، وإلغاء التجمعات البشرية في الأماكن العامة لأي سبب.

ومن المتوقع أن تعقد لجنة المفاوضات بالوعر اليوم اجتماعا مع وفد النظام أو وفد مطار "حميميم" الروسي لبحث إمكانية تمديد الهدنة بالوعر المحاصر وتنفيذ البنود المتبقية من الهدنة التي مضى على توقيعها قرابة العام.

حمص - زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي