أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحراك الثوري في محافظة حمص يدعو للتوحد وتشكيل جيش جديد

مقاتل في ريف حمص - زمان الوصل

دعا الحراك الثوري في محافظة حمص الفصائل الثورية إلى التوحد قبل فوات الأوان، وأشار بيان للحراك إلى أن التطورات الكارثية التي وقعت في سوريا مؤخراً كان لها وقع الصدمة على مؤيدي الثورة، و"طرحت أمامهم مهمات كثيرة، منها وأولها مراجعة مدى مسؤولية القيادة السياسية والعسكرية وأهمية محاسبتها وإيجاد حلول بديلة للنهوض بالثورة من جديد".

ولفت البيان إلى أن النظام وبمساعدة مجرمي العصر الروس والإيرانيين ووسط صمت عالمي غريب سيزيد من قمعه ومحاولة سيطرته على باقي المدن السورية الثائرة، مستفيدا من حالة الإحباط بسبب تراجع أبطال الجيش الحر وباقي الفصائل بعدة أماكن.

وإزاء هذا الواقع، طالب الحراك الثوري بـ"ضرورة تجاوز وتدارك الأخطاء التي ارتكبها المقاتلون في عموم سوريا وأولها الفصائلية الممزقة لفعالية وأداء الجيش الحر، وطالب الحراك في بيانه من الفصائل المتفرقة في حمص بسرعة العمل على التوحد تحت قيادة عسكرية يقودها ضباط وقادة ثوريون أكفاء، على أن تكون القيادة حسب تسلسل الرتب والأقدمية.

ورأى البيان الذي وقّعت عليه 99 شخصية وهيئة ثورية ومدنية أن "إعلان التعبئة الكاملة للقوى وإعلان الوحدة فورا مهمة لا يمكن تأخيرها ولو ليوم واحد"، وتعهد موقعو البيان بالتشهير بكل قائد يرفض الاندماج ضمن جيش حمص الموحد، داعين رجال الأعمال من أهل حمص وغيرهم للاجتماع والإعلان عن صندوق دعم جيش حمص الموحد بكل الإمكانات المتاحة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي