أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الإعلام والاتصالات تعدان مشروع الإعلام الإلكتروني , وخلاف مع مشغلات الخليوي لم يحل .

قال المهندس عماد صابوني وزير الاتصالات والتقانة ان وزارتي الاعلام والاتصالات تعدان حاليا مشروع الاعلام الالكتروني.

واوضح الوزير في مؤتمر صحفي عقده في المؤسسة العامة للاتصالات  ان الوزارتين شكلتا لجنة مشتركة لاعداد مشروع القانون وانه سيتم الاستفادة من تجارب الدول الأخرى في هذا المجال خاصة دول الاتحاد الاوروبي .

واشار الى ان مشروع قانون الاتصالات الذي اعدته الوزارة سيدرس في مجلس الوزراء تمهيدا لاقراره لافتا الى ان القانون الجديد سيعطي المؤسسة العامة للاتصالات مرونة اكبر وسيمكنها من المنافسة في قطاع الاتصالات وسيمنحها فاعلية اكبر في تنفيذ مشاريعها.‏

وأقر وزير الاتصالات بوجود خلاف حول تاريخ أمر المباشرة بين المؤسسة وشركتي الخلوي ولكل طرف أسبابه ومتمسك برأيه.‏

ووجدت عدة محاولات للتسوية أكثر من مرة ولم تنجح وكان التوجه الحكومي ذاك الوقت اللجوء الى القضاء المخول بفض النزاعات بين الأطراف والقضية منظورة حالياً أمام القضاء الاداري.‏

وقال صابوني ان المؤسسة العامة للاتصالات وضعت خطة لتطوير الانترنت في سورية وحل جميع المشاكل التقنية فيه حيث سيتم مع بداية العام المقبل وضع اكثر من 25 الف بوابة دخول على الشبكة في الخدمة وفي المرحلة اللاحقة سيتم تنفيذ 300 الف بوابة دخول ووضعها بالخدمة قبل منتصف عام 2011 بهدف تطوير خدمة الانترنت والارتقاء بها بما يتناسب مع التطور الذي تشهده سورية .

 واوضح وزير الاتصالات والتقانة ان مشروع قانون التوقيع الالكتروني الذي تم دراسته من قبل اللجنة الوزارية سيناقش في اقرب جلسة لمجلس الوزراء ويعتبر من اول القوانين التي ستصدر وان الوزارة تعد حاليا مشروع قانون الجريمة الالكترونية وحماية البيانات الشخصية والذي سيعالج موضوعات انتهاك الشبكات والفيروسات واستخدام المعلومات الشخصية من قبل الغير.‏

وفيما يخص حجب المواقع اشار الصابوني الى ان عملية الحجب تتم بهدف عدم الوصول الى محتوى يحمل مادة خلافية تتناول حقوق اصحاب المواقع وصلاحياتهم والية التعامل معها وما ينتج عنها في العقوبات وغيرها ؟؟؟؟!!!!!!

دمشق
(46)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي