أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ميليشيا "سوريا الديمقراطية" تواصل هجومها شمال الرقة والتنظيم يرد عليها جنوب الحسكة

أرشيف

سيطر تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" مدعوماً بغطاء جوي من طائرات التحالف الدولي، على أربعة مواقع إثر مواجهات مع تنظيم "الدولة الإسلامية" شمال الرقة أوقعت قتلى وجرحى من الطرفين، يوم الاثنين فيما شنَ التنظيم هجوماً مباغتاً على مواقعها قرب "الشدادي" بالحسكة.

وأعلنت "وحدات حماية الشعب" الذارع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في بيان لها إنها سيطرت على قرية "لقطة" في الريف الشمالي الشرقي للرقة، بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة" هناك، فيما ذكرت مصادر كردية أن القوات التي يقودها الحزب سيطرت على قرية "عبيد" ومزرعتي "شيخ صالح"، و"جهاد" على محور "عين عيسى –الرقة".

وأشارت المصادر إلى نزوح عشرات المدنيين من مناطق الاشتباكات إلى مناطق الريف الشمالي، الواقع تحت سيطرت ميليشيات تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي".

وأكد مصدر عسكري، أن طائرات التحالف الدولي شنت ضربات جوية عدة صباح اليوم على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" جنوب بلدة "عين عيسى"، وسط اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين التنظيم وتحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، مضيفاً ان الطائرات قصفت أيضاً مواقع التنظيم في محيط قرية "لقطة" جنوب منطقة "الكنطري"، وسمعت أصوات الانفجارات لمسافات بعيدة حتى ساعة المغيب اليوم.

وقال المصدر إن التنظيم فجّر سيارة مفخخة ضد تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" في قرية "الجدوع"، مشيراً إلى هدوء الجبهات غرب بلدة "عين عيسى" وتركز المواجهات جنوب شرق البلدة، وسط استخدام الطرفين الأسلحة الثقيلة القنابل المضيئة في المعركة المحتدمة.

ومن جهته تنظيم "الدولة" أعلن عبر "وكالة أعماق"، أنه دمر 6 سيارات إحداها تحمل مدفعا رشاشا لمسلحي "PKK" (يقصد حزب الاتحاد الديمقراطي)، وذلك بصواريخ موجهة جنوب شرقي بلدة "عين عيسى" بشمال الرقة، مؤكداً مقتل 30 عنصرا من مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي"، في هجوم شنه عناصره أمس بسيارتين مفخختين استهدفتا قرية "الحادرية" جنوب "عين عيسى"، وقرية "لقطة" في جنوب منطقة "طوال العبا".

واستهدف طيران التحالف الدولي بغارتين جويتين منزلين سكنيين في قرية "لقطة"، ما أسفر عن مقتل 7 مدنيين على الأقل، وفق بيان التنظيم، الذي قال إنه قتل خلال 48 ساعة 66 عنصراً من عناصر "الحزب الكردي".

وفي الريف الغربي للحسكة، أكد الناشط "ملاذ اليوسف" أن الاشتباكات تجددت بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" شمال وشمال غرب بلدة "مركدة"، مضيفاً عناصر التنظيم انشروا داخل البلدة، وعززوا الحواجز والنقاط الأمنية داخل البلدة، التي تعتبر المعقل الأخير له جنوب المحافظة.

وقال الناشط إن عناصر التنظيم هاجموا نقاطاً لـ"وحدات حماية الشعب" كبرى فصائل تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" قرب قرية "مالحة" جنوب غرب مدينة "الشدادي"، دون توفر معلومات حول خسائر الطرفين في المواجهات المستمرة منذ صباح اليوم.

وكان تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعوم من التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، أعلن أمس الأحد، انطلاق حملة عسكرية واسعة تحمل اسم "غضب الفرات"، بهدف السيطرة على مدينة الرقة المعقل الأهم للتنظيم في سوريا.

الحسكة - زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (41)

omar

2016-11-08

انظر الى هذا العنوان الميليشيا والدواعش بالتنظيم مع ان عفرين اصبح نصفه من العرب ويعشون بامان ووئام اعتقد ان على الاكراد ان يعيدوا حسباتهم افضل صديق لهم اسرائيل.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي