أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة العسكرية تقتاد الشباب من شوارع اللاذقية إلى الجيش مباشرة

أرشيف

ألقت الشرطة العسكرية القبض على 17 شابا من شوارع اللاذقية واقتادتهم إلى الخدمة في جيش النظام يوم الخميس، الأمر الذي لقي استهجانا من بعض الأهالي؛ على خلفية اقتياد شباب غير مطلوبين للخدمة.

وجابت 7 سيارات للشرطة العسكرية محملة بالعناصر برفقة ضابط في كل سيارة، شوارع المدينة واستوقفت شبابا في سن الخدمة، ودققت في ثبوتياتهم وقبضت على بعضهم، كما شوهدت دوريات راجلة تجول في الأحياء والأزقة بحثا عن الشباب.

*استهجان 
ووصفت شبكات إعلام موالية ما جرى بأنه اعتداء على "المواطنين"، لا سيما غير المطلوبين للخدمة، ورأت أن التصرف المناسب يقتضي التوجه إلى منازل المطلوبين للخدمة بدل البحث عنهم في الشوارع، والإساءة لغيرهم من الشباب.

وعبرت "شبكة أخبار اللاذقية" عن الغضب من تصرفات الشرطة العسكرية، بسبب اقتصار الحملة على الفقراء وغير المدعومين، معقبة: "هؤلاء هم من يتم القبض عليهم وسحبهم موجودا إلى الجبهات، بينما أبناء الضباط والمسؤولين يلهون في المقاهي والملاهي".

وأشارت إلى القبض على أحد الشباب واقتياده لخدمة الجيش، رغم أنه مؤجل دراسيا.

وتحدثت الصفحة عن تهجم ضابط برتبة مقدم في فرع الأمن الجنائي على إحدى الدوريات وتخليص ابنه الذي كانوا قد قبضوا عليه وقيّدوه ووضعوه في صندوق السيارة، "وكان قد علم بالأمر من رفيقه الذي هرب فور مشاهدة الدورية".

*حملة مستمرة
وعلق "جعفر بركات" على الخبر قائلا: "يقتادون شبابنا للقتال في حلب والموت دفاعا عنها، في الوقت الذي تعج فيه المدينة بشباب حلبيين يقضون وقتهم في الفنادق والشاليهات السياحية على البحر، أليس هؤلاء من يجب اقتيادهم للمعارك بدل شبابنا الذين يعودون إلينا في توابيت؟".

وورجحت مصادر تحدثت لـ"زمان الوصل" قيام الشرطة العسكرية بحملات مشابهة في مدن جبلة وبانياس وطرطوس وأريافها خلال الأيام القادمة؛ بحثا عن الشباب المطلوبين للخدمة.

وفي مرات سابقة، شنت قوات أمن النظام حملات "مؤقتة" للقبض على المطلوبين للخدمة، لكن التوقعات تقول إن الحملة الحالية ستستمر إلى أجل غير مسمى، ويبدو أنها ستكون الأشمل، في ظل تقلص حاد ومستمر بتعداد جيش النظام، لاسيما بعد خسائره البشرية الكبيرة في معارك حلب وريف حماة الشمالي.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي