أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا".. عجوز قدمت 6 من أبنائها على مذبح النظام لتستجدي المساعدات

صفحات موالية نشرت قصة وصورة "سوريا"، متوسلة إلى "الأيادي البيضاء"

قدمت العجوز "سوريا حبيب علي" 5 من أبنائها فضلا عن حفيدها على مذبح الدفاع عن بشار الأسد، لتستجدي لاحقا معونة الناس، بدلا من أن تلجا للنظام الذي مات أبناؤها لأجله.

صفحات موالية نشرت قصة وصورة "سوريا"، متوسلة إلى "الأيادي البيضاء" و"فاعلي الخير" ليقدموا ما يستطيعون من مساعدات، علها تسهم في تحسين حالتها البائسة.

وكالعادة، ثارت ثائرة الموالين على الفساد والفاسدين، وعلى "الحرامية" الذين ينهبون الأموال والمساعدات، ويوجهونها إلى غير المستحقين، لكن سقف الانتقاد بقي دون مقام "السيد الرئيس"، فهو "المسكين" الذي يحمل الهمّ وحده، و"الملاك" اليتيم ضمن غابة من الشياطين.

وقفت "سوريا" ابنة قرية بعرين في منطقة مصياف، ومعها ورقة دُونت عليها أسماء من فقدتهم، وهم: فداء محمد سكاف، بسام محمد سكاف، حسن محمد سكاف، سمير محمد سكاف، فادي محمد سكاف، وحسن بسام سكاف.


زمان الوصل
(115)    هل أعجبتك المقالة (168)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي