أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدأ استخدام "أواكس" فوق سوريا والعراق.. الأطلسي يخشى على حلب من "أسطول الشمال" الروسي

ينس ستولتنبرج

قال "ينس ستولتنبرج" الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" إن مجموعة بحرية قتالية روسية (أسطول الشمال) يعتقد أنها تتجه إلى سوريا يمكن أن تستغل في استهداف المدنيين في حلب المحاصرة.

وأضاف "ستولتنبرج" في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء عشية اجتماع وزارة دفاع الحلف في بروكسل: "قد يتم استغلال المجموعة القتالية لزيادة قدرة روسيا على المشاركة في عمليات قتالية فوق سوريا وتنفيذ المزيد من الضربات الجوية على حلب".

وقال دبلوماسي كبير في الحلف الأربعاء الماضي، نقلا عن معلومات لأجهزة مخابرات غربية إن السفن الحربية الروسية قبالة ساحل النرويج تحمل قاذفات مقاتلة من المرجح استخدامها لتعزيز هجوم "نهائي" على أحياء حلب المحاصرة خلال أسبوعين.

وعلى الرغم من أن "ستولتنبرغ" أقر أن لروسيا الحق في تحريك قدراتها ومجموعاتها البحرية والتقنية في المياه الدولية، إلا أنه أشار الى أن تصرفات روسيا في سوريا تطرح تساؤلات حول مصداقيتها في المشاركة في البحث عن حل سياسي.

ودعا روسيا إلى التوقف عن المشاركة في قصف حلب والانخراط في عمل سياسي لحل النزاع.

وأكد "ستولتنبرج" أن الحلف سيعمل على تعزيز مساهمته لدعم التحالف الدولي عبر تكثيف طلعات جوية لطائرات أواكس التابعة له فوق سوريا والعراق.

وأشار إلى أن أول طلعة لطائرات "أواكس" كانت في 20 من الشهر الجاري، مبينا أن "هذه الطلعات التي ستزداد في المستقبل، ولكن الطائرات التابعة لنا تشارك في عمليات حربية قتالية، بل ستقيم بمهام استطلاع وتأمين معلومات يتم تقاسمها مع دول التحالف الدولي".

وأعلن أن الحلف سينشر بداية عام 2017، أربع كتائب متعددة الجنسيات على الحدود الشرقية للاتحاد لمواجهة أي تمدد روسي.

وسيشارك في هذه الكتائب أربع دول أساسية مثل كندا والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا وألمانيا، كما أنها ستكون مفتوحة لمشاركة بقية الحلفاء.

وحرص المسؤول الأطلسي على التأكيد أن الحلف لا يسعى لإثارة الخلافات أو خلق حرب باردة جديدة مع روسيا، ولكنه يريد علاقة بناءة وحوارا مع موسكو.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي