أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الاميركيون يعتبرون العملية في سوريا "نجاحا" !!!

عـــــربي | 2008-10-28 00:00:00
الاميركيون يعتبرون العملية في سوريا "نجاحا" !!!

اعتبرت دمشق الاثنين الغارة التي استهدفت الاحد قرية سورية محاذية للحدود العراقية "اعتداء ارهابيا" في حين اكدت مصادر عراقية واميركية ان العملية استهدفت "بنجاح" مقاتلين اجانب يستخدمون الاراضي السورية "قاعدة خلفية" لتنفيذ عملياتهم في العراق.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحافي في لندن اثر اجرائه محادثات مع نظيره البريطاني ديفيد ميليباند "نعتبر ما حصل اعتداء ارهابيا واجراميا ونحمل الحكومة الاميركية المسؤولية".

وكان مسؤول اميركي رفض كشف هويته اكد ان الغارة التي قتل فيها ثمانية اشخاص نفذتها القوات الاميركية.

 واعتبر انها بمثابة "نجاح" ضد المقاتلين الاجانب الذين ينفذون عمليات في العراق.

واضاف المسؤول "حين تبرز فرصة مهمة يجب انتهازها (...) هذا ما ينتظره الاميركيون خصوصا حين يتصل الامر بمقاتلين اجانب يدخلون العراق ويهددون قواتنا المسلحة".

وقال مسؤول اميركي طلب عدم الكشف عن اسمه ان مهربا كبيرا للمقاتلين الاجانب الى العراق قتل في الغارة الاميركية.

لكن المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو رفضت التعليق على الهجوم ردا على سؤال بواسطة البريد الالكتروني.

من جهتها اعلنت الحكومة العراقية ان المنطقة التي استهدفتها الغارة "كانت مسرحا لنشاطات تنظيمات معادية للعراق تنطلق من سوريا".

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ ان "الحكومة العراقية على اتصال مع الجانب الاميركي حول الانباء التي تتحدث عن هجوم على المنطقة الحدودية مع سوريا".

واضاف ان "العراق طلب من السلطات السورية تسليم المجموعة التي تتخذ من سوريا مقرا لنشاطاتها المعادية للعراق" مؤكدا ان "العراق يسعى دائما الى علاقات طيبة ومتميزة مع الشقيقة سوريا".

وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) اوردت مساء الاحد ان "مجموعة حوامات عسكرية قامت بالاعتداء على منطقة حدودية في البوكمال" المحاذية للعراق شمال شرق سوريا ما اسفر عن سقوط ضحايا.

وتحدثت الصحافة السورية الرسمية الاثنين عن "جريمة حرب" و"ارهاب" و"اغتيالات".

وكتبت صحيفة +تشرين+ الحكومية "قتل بدم بارد وجريمة حرب بالمعنى الكامل للعبارة ضحاياها ثمانية مواطنين مدنيين سوريين هذا هو الوصف الحقيقي لما اقدمت عليه القوات الاميركية المجوقلة القادمة من العراق في الاراضي السورية بعد ظهر امس وفي قرية وادعة تبعد عن الحدود العراقية ثمانية كيلومترات".

وبث التلفزيون الرسمي السوري الاثنين مشاهد لمبنى قيد الانشاء مع دماء على الارض وفرش ممزقة فضلا عن ضحايا داخل مشرحة احد المستشفيات.

والاحد استدعت وزارة الخارجية السورية القائمين بالاعمال الاميركي والعراقي في دمشق محملة الولايات المتحدة المسؤولية.

وطالبت العراق بفتح تحقيق والحؤول دون ان تكون اراضيه مصدرا لاعتداءات على سوريا.

وعرض التلفزيون شهادات لمصابين في المستشفى يروون ما حصل.

وقالت امرأة "سمعت عيارات نارية ركضت لاحضار ابني فاطلقوا النار علي".

وروى اخر "كنت اصطاد حين شاهدت اربع مروحيات. انهمر الرصاص فحاولت الفرار ثم اصبت".

وتتهم الادارة الاميركية سوريا بتسهيل وصول "ارهابيين اجانب" الى الاراضي العراقية للقتال الى جانب تنظيم القاعدة.

ومنذ احتلال العراق العام 2003 نفذ الجيش الاميركي عمليات عدة ضد مقاتلين اجانب يتسللون من نقطة القائم الحدودية العراقية قبالة الحدود السورية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الحاجة إلى الرمز... ماهر شرف الدين*      سوريو فرنسا يخلدون "ساروتهم": أشعل الثورة من جديد      انقطاع الكهرباء عن 44 مليون شخص في الأرجنتين وأوروغواي      فرنسا تخطط لإلغاء إعفاءات ضريبية بمليار يورو للشركات      الرقة.. قوات الأسد تفرض على سيارات نقل الطلاب 175 ألف ليرة جمارك      مقتل مدني ونزوح عشرات العائلات نتيجة قصف قوات النظام قرى ريف حلب الجنوبي      ساري يتولى قيادة يوفنتوس الإيطالي      ابنه مختف منذ أشهر على طريقة "العفاريت الزرق".. والد أكبر أعمدة التشبيح الإعلامي يموت قهرا