أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فرنسا تدعو إلى دعم المعارضة التي تقاتل النظام والتنظيم لتحرير الرقة

رئيس الوزراء الفرنسي "مانويل فالس"

دعا رئيس الوزراء الفرنسي، مانويل فالس إلى ضرورة استرجاع مدينة الرقة من تنظيم "الدولة" على غرار العملية التي تجري حاليًا لاستعادة الموصل شمالي العراق. مؤكدا وجوب دعم قوات المعارضة التي تقاتل التنظيم ونظام الأسد لتحرير المدينة.

واضاف خلال جلسة نقاش عامة في البرلمان الفرنسي إن "عمل التحالف الدولي ضد التنظيم لن ينتهي في مدينة الموصل شمالي العراق، وينبغي أيضا تحرير مدينة الرقة بسوريا".

وتابع "فالس": "الموصل الخطوة الأولى الصعبة، لكن العمل لا ينتهي هنا، وبعدها ينبغي دعم قوات المعارضة التي تحارب التنظيم ونظام دمشق في آن واحد، وخاصة التي تضم الأكراد أيضا، من أجل تحرير الرقة".

وقال: "يجب أن تكون هناك عزيمة من أجل محاولة استعادة الرقة التي صدرت منها أوامر الهجمات على أوروبا"، محذرا من استغراق عملية استعادة الموصل الصعبة فترة طويلة.

وأضاف أن بلاده بالمركز الثاني غربيا في العمليات الجوية التي تنفذ في الموصل، وأن طائرات بلاده أطلقت 900 صاروخ حتى الآن، خلال العمليات الجوية التي استهدفت التنظيم في المدينة العراقية.

ولفت إلى وجود 150 عسكريا فرنسيا مع بطاريات مدفعية منتشرين جنوبي الموصل من أجل الحرب ضد "التنظيم".

وانطلقت، فجر الاثنين الماضي، معركة تحرير الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين ميليشيا "الحشد الشيعي" إلى جانب قوات الإقليم الكردي في شمال العراق "البيشمركة"، وإسناد جوي من جانب مقاتلات التحالف الدولي.

وكالات
(4)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي